4 نصائح مهمة للأطفال السكريين في الحج

نصح استشاري الغدد الصماء وسكري الأطفال بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة البروفيسور عبدالمعين عيد الأغا، الأطفال السكريين الذين سيؤدون فريضة الحج هذا العام 1445هـ، باتباع 4 نصائح مهمة عند أداء فريضة الحج والتواجد في المشاعر المقدسة.
وبين أن الأطفال الذين يعانون من داء السكري بنوعيه الأول والثاني عليهم الاهتمام بصحتهم أكثر خلال الأيام المعدودات للحج حتى يكونوا في أتم الصحة والعافية، وتكون نسبة سكر الدم لديهم في النطاق المحدد.

عبدالمعين عيد الأغا

أهم النصائح

وقال لـ”اليوم” إن النصيحة الأولى تتمثل في ضرورة حرص الأطفال السكريين على تطبيق النصائح الموجهة لهم من أطبائهم المعالجين سواء ما يتعلق بالأدوية العلاجية أو الجوانب الغذائية، فهذا الأمر يساعد على التحكم وإدارة المرض بشكل صحيح.
والنصيحة الثانية الحرص على تناول الماء بشكل جيد لمواجهة حرارة الأجواء ولتعويض ما يفقده الجسم عبر التعّرق والحركة، فالاهتمام بتناول السوائل يجعل الجسم في حالة ترطيب دائم.
والنصيحة الثالثة هي تجنب أماكن أشعة الشمس والتواجد قدر الإمكان في أماكن الظل، فالأجواء الحارة قد تجعل هؤلاء الأطفال يتعرضون للمتاعب أكثر وقد يسبب ذلك اختلال في نسبة سكر الدم.
ولفت البروفيسور “الأغا” إلى أن النصيحة الرابعة هي الحد من استخدام الأجهزة الإلكترونية وعدم استخدامها في مواعيد النوم نهائيًا، فبعض الأطفال يواصلون استخدام الأجهزة إلى أوقات ما قبل النوم، وهذا الأمر بالطبع يؤثر على صحتهم كثيرًا.

تجنب ارتفاع الحرارة قدر الإمكان

وأضاف: “موسم حج هذا العام يتزامن مع دخول الصيف وارتفاع درجات الحرارة، وهذا يتطلب من الأطفال السكريين التواجد في أماكن الظل قدر الإمكان، فارتفاع الحرارة يجعل الفرد أكثر عرضة لتقلب المزاج وهذا ينعكس ويؤثر بدوره على اختلال سكر دمه.
وخلص البروفيسور الأغا إلى القول:
الحمدلله هناك وعي كبير من الأطفال السكريين ، وخصوصًا الذين يستخدمون التقنيات الحديثة في متابعة المرض والتحكم فيه ، وبذلك أصبحوا يتمتعون بجودة الحياة بشكل أفضل ، لذا عليهم ضبط صحتهم خلال أيام الحج التي تتطلب منهم بذل الجهد الكبير في المشاعر المقدسة.