185 طالباً وطالبة يخوضون اختبارات نظام التسريع للطلاب المتفوقين بالشرقية

انطلقت، صباح اليوم الاثنين، بمدن ومحافظات تعليم المنطقة الشرقية اختبارات نظام التسريع 1445هـ للطلاب والطالبات المتفوقين والمتفوقات بالمرحلة الابتدائية والمتوسطة، والذي اعتمدته وزارة التعليم استثماراً منها في أبنائها الطلاب والطالبات من المتميزين والمتفوقين.
ويساعدهم هذا النظام نفسيًا واجتماعيًا على استثمار قدراتهم ومواهبهم في وقت مبكر ليكونوا كفاءة متميزة تخدم الوطن في شتى مجالات الحياة.

185 طالباً وطالبة يخوضون اختبارات نظام التسريع للطلاب المتفوقين بالشرقية

وأشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية الدكتور محمد الغامدي، إلى أن المتقدمين لاختبارات نظام التسريع في المنطقة بلغ عددهم 112 طالباً و73 طالبة يشكل منهم 41 طالباً بالمرحلة الابتدائية، و32 طالبة، اضافة لـ 71 طالباً بالمرحلة المتوسطة، و41 طالبة.
وعن معايير تطبيق نظام التسريع على المراحل والصفوف قال المتحدث الرسمي، بالنسبة للمرحلة الابتدائية سيكون التسريع من الصف الرابع إلى الصف السادس ويختبر في مقررات الصف الخامس بكامل المقرر للفصلين الدراسيين، ويسرع الطالب أو الطالبة في المرحلة الدراسية مرة واحدة فقط وهو خاص بالذين يتقنون جميع المهارات المقررة في المواد الدراسية بوقت مبكر وبطريقة متميزة عن أقرانهم.
وتابع المتحدث الرسمي “الصفوف التي يتم التسريع فيها من الصف الأول إلى الثالث متوسط، والمواد التي جرى فيها الاختبار للمرحلة الابتدائية في مواد الصف الخامس، والمرحلة المتوسطة في مواد الصف الثاني متوسط، وذلك في المواد الأربعة التالية: مادة: (الرياضيات والعلوم، لغتي، ومادة اللغة الإنجليزية)”.

استثمار المواهب

يحفل نظام التسريع بعدة ميزات، منها مراعاة الفروق الفردية ويعطي فرصة التقدم في السلم التعليمي لمن لديهم استعدادات وقدرات للتعلم والاستيعاب تفوق أقرانهم، كما يعد أحد الأساليب الفاعلة التي تلبي الاحتياجات العلمية عند الطلاب والطالبات المتفوقين والمتفوقات والموهوبين والموهوبات، ويساعد على استثمار المواهب والقدرات عند الطلبة بشكل مبكر، ويحفز ويشجع الطلاب والطالبات على التقدم نحو فرص أكثر للتفوق والإبداع ويعطي مؤشرا إيجابيا ويحسن من جودة التعليم وتأهيل المعلمين والمعلمات نحو خدمة الفئة التي استفادت من نظام التسريع.