يوم الابتكار.. تقدم سعودي في المؤشرات العالمية

يحتفل العالم بيوم الابتكار في الـ 21 من إبريل كل عام، لزيادة الوعي بدور الإبداع في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة.
وتعمل دول العالم على دعم الابتكار والمبدعين بمختلف الأشكال، وعلى رأسها تأتي المملكة، التي شهدت طفرات في هذا المجال خلال السنوات الماضية.

تقدم سعودي

قفزت المملكة 15 مرتبةً في مؤشر الابتكار العالمي 2022؛ الصادر عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية ” WIPO”، بعد أن حققت مراكز مُتقدمة في عدد من المؤشرات الفرعية.

حلت المملكة في الترتيب 48 عالميًّا في

وحلت ضمن قائمة الدول العشر عالمياً في أربعة مؤشرات، من ضمنها مؤشر استثمار رأس المال الجريء في شركات التقنية الناشئة، الذي حلت فيه المملكة في المرتبة السابعة عالمياً متقدمة 73 مركزاً، ومؤشر إتاحة الوصول إلى البنى التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات، ومؤشر البيئة التنظيمية لممارسة الأعمال، ومؤشراستخدام البنى التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات.
وفي تقرير الابتكار لعام 2020، ارتفع ترتيب المملكة في مؤشر الابتكار العالمي بمرتبتين من 68 في 2019 إلى 66 من بين 131.
وحلت المملكة في الترتيب 48 عالميًّا في “مؤشر الابتكار العالمي” للعام 2023 للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) التابعة للأمم المتحدة، وعددها 132 دولة.

تطور الابتكار في المملكة استند على دعم القيادة الرشيدة- مشاع إبداعي

دعم الابتكار

استند هذا التقدم على دعم القيادة الرشيدة لقطاع البحث والتطوير والابتكار في المملكة، وتكامل النظام البيئي للابتكار، وإطلاق المملكة للتطلعات والأولويات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار، التي تستهدف أن تصبح المملكة من الدول الرائدة في مجال الابتكار على مستوى العالم، بما يُحقق رؤيتها الطموحة في التحول نحو اقتصاد قائم على الابتكار، والإسهام في تنمية وتنويع الاقتصاد الوطني.
فأطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في إبريل 2021، مبادرة “السعودية تبتكر” والتي تهدف لتحفيز الابتكار والإبداع لتحقيق اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي، نحو رؤية المملكة 2030.
وفي 30 يونيو 2022، أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للبحث والتطوير والابتكار – حفظه الله –، عن التطلُّعات والأولويات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار في المملكة العربية السعودية للعقدين المُقبلين.
وأطلق في ديسمبر 2022، الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، التي تعد أحد ممكنات تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، والهادفة إلى بناء منظومة للملكية الفكرية تدعم الاقتصاد القائم على الابتكار والإبداع.
وأعلنت وزارة الاقتصاد والـتخطيط في 20 يناير 2023، عن تعاونها مع ” UpLink ” ، المنصة المفتوحة للابتكار التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي، لإطلاق تحدي الابتكار المصمّم لتعزيز الأمن الغذائي في المناطق القاحلة.
وفي 28 مارس 2024، أعلنت هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار إطلاق أولى حزمها التمويلية بمبلغ 312 مليون ريال سعودي، من خلال برنامج دعم المختبرات البحثية في المملكة.