وسط توترات مع الصين.. رئيس الفلبين: سندافع بقوة عن أراضينا

قال الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس جونيور اليوم السبت، إن بلاده “ستدافع بقوة عما تملك” في إشارة ضمنية إلى التوتر المتصاعد مع الصين بشأن نزاعات بحرية.
وأضاف ماركوس في خطاب ألقاه أمام مجموعة من الخريجين العسكريين، أن السلوك المتبع ضد المتسللين الذين لا يحترمون وحدة الأراضي الفلبينية سوف يسترشد بالقانون والمسؤولية التي تقع على عاتق بلده كعضو ملتزم بالقواعد في المجتمع الدولي.
وقال ماركوس “سندافع بقوة عما نملك في مواجهة المتسللين الذين لا يحترمون سلامة أراضينا”.

توتر فلبيني صيني

ولم يحدد هوية المتسللين، لكن بحر الصين الجنوبي شهد توترا بين مانيلا وبكين شمل استخدام الصين لمدافع المياه ضد سفن فلبينية، وهو ما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار بممتلكات، بالإضافة إلى استخدام ليزر عسكري تجاه سفن الفلبين، وما تسميها مانيلا “مناورات خطيرة” في الممر المائي المتنازع عليه.
وتقول الصين إن لها الحق في السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي، بما في ذلك الأجزاء التي تطالب بها الفلبين وبروناي وماليزيا وتايوان وفيتنام.
وخلص حكم أصدرته المحكمة الدائمة للتحكيم عام 2016 إلى أن ما تقوله الصين بشأن حقوقها هناك ليس له أي أساس قانوني، وهو القرار الذي رفضته بكين.