نيابة عن خادم الحرمين .. أمير الرياض يحضر حفل تسليم جائزة الملك فيصل العالمية

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ونيابة عنه – حفظه الله -، حضر صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم الاثنين، حفل تسليم جائزة الملك فيصل العالمية للفائزين في دورتها السادسة والأربعين لعام 2024، وذلك بقاعة الأمير سلطان الكبرى في فندق الفيصلية بالرياض.
وعند وصول سموه لمقر الحفل كان في استقباله، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن فيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد الأمين العام لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، والأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية د. عبدالعزيز السبيل.

تكريم العلم والعلماء

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن فيصل بن عبدالعزيز كلمة، ثمن فيها رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-حفظه الله- للجائزة.
وأعرب عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الرياض على حضوره لهذا الحفل، ورحب باسم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، بالجميع في حفل جائزة الملك فيصل في دورتها السادسة والأربعين.
وأكد أن هذه الجائزة التي تحمل اسم الملك فيصل، تأتي لتكريم العلم والعلماء من مختلف أقطار العالم، وممن أسهموا في تقديم بحوث ومخترعات علمية أسهمت في تقدم البشرية وخدمة الإنسانية دون النظر لأي اعتبارات جغرافية أو عرقية أو دينية أو مذهبية، حتى غدت محل تقدير الجامعات والمراكز العلمية.

الفائزون بالجائزة

وبعدها قدم الأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية د. عبدالعزيز السبيل الفائزين بفروع الجائزة، إذ مُنحت جائزة خدمة الإسلام، بالاشتراك: لجمعية مسلمي اليابان، وللأستاذ محمد السماك ـ لبناني الجنسية.
ومُنحت جائزة الدراسات الإسلامية للدكتور وائل حلاق ـ أمريكي الجنسية، فيما حجبت جائزة اللغة العربية والآدب.
أما جائزة الطب، فمُنحت للدكتور جيري روي ميندل ـ أمريكي الجنسية، فيما فاز بجائزة العلوم د. هاورد يوان-هاو تشانغ ـ أمريكي الجنسية.
وسلم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز الجوائز للفائزين، مهنئًا إياهم بهذا الإنجاز.