“نصفي الآخر”.. برنامج تأهيلي للمقبلين على الزواج في الشرقية

أطلق فرع جمعية البر بالمنطقة الشرقية، عبر مركز التنمية الأسرية للإرشاد الأسري الأهلي، برنامج ”نصفي الآخر“ الذي يهدف إلى تأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج. ولاقى البرنامج نجاحاً كبيراً بمشاركة واسعة من مستفيدي الجمعية وفروعها في المنطقة.

جلسات البرنامج

وتضمن البرنامج سلسلة من الجلسات الإرشادية والتوعوية والتثقيفية، قدمتها الدكتورة نورة الكناني، مستشارة الصحة النفسية والإرشاد الأسري ومديرة مركز التنمية الأسرية، عبر منصات التواصل الافتراضي.
وأكد فيصل المسند، المتحدث الإعلامي للجمعية، أن البرنامج يعد أحد أهم برامج الجمعية الأسرية، حيث يهدف إلى تحقيق الاستقرار الأسري وتثقيف طرفي العلاقة الزوجية بالحقوق والواجبات المترتبة على كل منهما.

أساسيات الحياة الزوجية

وأشار إلى أن البرنامج، الصادر من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، يغطي جوانب أساسية مرتبطة بالحياة الزوجية، كالجوانب الشرعية والاقتصادية والنفسية والاجتماعية والصحية، بهدف تأسيس الزواج على بداية سليمة والتقليل من المشاكل الزوجية والأسرية والتي من أسبابها قلة إدراك كلا الجنسين بالحقوق والواجبات الزوجية أو كيفية التعامل مع الطرف الآخر ومواجهة الأفكار المغلوطة عن الزواج والحد من نسبة الطلاق.
وأكد المسند أن تحقيق الاستقرار الأسري يسهم في تنمية ونهضة المجتمع السعودي، مشيراً إلى الإنجازات المجتمعية الرائدة التي حققها مركز التنمية الأسرية العام الماضي، حيث قدم 447 برنامجاً تنموياً و319 مبادرة و117 برنامجاً تأهيلياً، بالإضافة إلى 50 فرصة تطوعية. كما بلغت نسبة الرضا عن الاستشارات الأسرية المقدمة من المركز 99%.