نائب أمير الشرقية يرعى حفل تخريج 6120 طالبًا في جامعة حفر الباطن

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بحضور صاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ حفر الباطن مساء اليوم الأربعاء، حفل تخريج الدفعة العاشرة من طلاب وطالبات جامعة حفر الباطن، وذلك في مبنى الجامعة الرئيسي.
وبلغ إجمالي عدد خريجي وخريجات الدفعة العاشرة 6120، منهم 1802 خريج و4318 خريجة.
كما بلغ عدد خريجي مرحلة الماجستير 181 خريج وخريجة و5574 خريج وخريجة لمرحلة البكالوريوس و365 لمرحلة الدبلوم.

بناء الوطن ورفعته

وهنأ نائب أمير المنطقة الشرقية الطلاب الخريجين بمناسبة تخرجهم، متمنيًا لهم كل التوفيق في حياتهم العلمية والعملية، وأن يكونوا مساهمين في بناء الوطن ورفعته وتقدمه.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل رئيس جامعة حفر الباطن د. خالد بن باني الحربي، ووكلاء الجامعة.

وبدأ الحفل بمسيرة الخريجين، تلاها عرض مرئي عن منجزات الجامعة، ثم ألقيت كلمة الخريجين الذين أعربوا من خلالها عن سعادتهم بما يحملون من علم راسخ، ومهارة عالية تمكنهم من الإسهام في مسيرة التنمية والبناء في وطنهم العظيم، مثمنين فيها رعاية وتشريف سمو نائب أمير المنطقة الشرقية لحفل تتويج مسيرتهم العلمية.
وقدموا أسمى آيات الشكر والامتنان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، ولجامعتهم وأولياء أمورهم على ما بُذل لهم من جهد وعطاء غير محدود في أثناء مسيرتهم الأكاديمية.
بعد ذلك قُدِم عرض مرئي تضمن قصص نجاح لخريجين سابقين، ثم دشن سمو راعي الحفل كلية التمريض في الجامعة.

‏وألقى رئيس الجامعة كلمة رحب خلالها بصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن بندر بن عبد العزيز، وضيوف الحفل، وأولياء الأمور والخريجين، ورفع فيها الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة – حفظها الله- على الدعم والاهتمام الذي يوليانه لقطاع التعليم والبحث والابتكار.

وخلال الكلمة قدم رئيس الجامعة الشكر والامتنان إلى نائب أمير المنطقة الشرقية على رعايته للحفل، ومشاركته أبنائه الخريجين فرحتهم، مشيدًا بما تلقاه الجامعة من توجيه ودعم مستمر من سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه لأداء واجبها الوطني ورسالتها الحضارية.
وأكد أن هذا الدعم الكريم من سموه ما هو إلا امتداد لما توليه القيادة الرشيدة من دعم واهتمام لقطاع التعليم لدوره الرئيس في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030.

وفي نهاية الحفل التقط نائب أمير المنطقة الشرقية، عددًا من الصور التذكارية مع الخريجين، وتسلم درعًا تذكاريًا بهذه المناسبة.