مفتي عام المملكة يوصي ضيوف الرحمن باستشعار عظمة الحج

أوصى سماحة المفتي العام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء، والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ حجّاج بيته الحرام باستشعار عظمة فريضة الحجّ ونعمة الله على المسلمين، بما يسر الله تعالى لهم من حج بيته الحرام والاجتماع في هذا المكان المبارك، في ظل خدمات عظيمة وتسهيلات كبيرة، تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، أسهمت بفضل الله في أن يؤدي الحجاج حج بيته الحرام في يسر وطمأنينة، وسلامة وسكينة.
وأشاد سماحته في الكلمة التوجيهية التي ألقاها نيابة عنه الأمين العام لهيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد، في الدورة العلمية الكبرى؛ في رحاب المسجد الحرام بعنوان “التوحيد في الحج”؛ بدور رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي في نشر العلم النافع بالحكمة والموعظة الحسنة.
وأوضح سماحته بأنّ الله خلق الإنسان لعبادته، وإقامة أمره، وتحكيم شرعه.
وقال في كلمته إن الله فرض على المسلمين حجّ بيته الحرام، مرّة واحدة في العمر، لمن استطاع إليه سبيلًا، مبيناً سماحته صفة حجّ النبي صلى الله عليه وسلم، والدروس المستفادة من رحلة الحج العظيمة.
وتأتي إقامة الدورة العلمية المعنونة بـ”التوحيد في الحج” بالمسجد الحرام في موسم الحج، امتدادًا لخطة الرئاسة الدينية لموسم حج 1445هـ؛ لإيصال رسالة الحرمين الشريفين الدينية والعلمية، وإثراء قاصديهما من ضيوف الرحمن، وتزويدهم بالمعارف والعلوم الشرعية، يعتلي هرمها العقيدة الصحيحة.