مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر ينجح في إنقاذ رضيع مصاب بمرض نادر وخطير

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بفضل من الله- تمكن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، من إنقاذ حياة طفل رضيع عمره “5” أيام، عقب تعرضه لاضطرابات حادة وتسارع في نبضات القلب، نتيجة إصابته بمرض وراثي نادر، معروف باسم pseudohypoaldesteronism، ذكر ذلك د. فهد الصفيان استشاري العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، رئيس الفريق الطبي المعالج.
الذي قال أن الطفل دخل إلى العناية المركزة للمواليد NICU، للعلاج بالضوء الأزرق الطبي الخاص بحالات ارتفاع الصفار، لكن الأطباء اكتشفوا زيادة كبيرة لملح البوتاسيوم في دم الطفل بمعدل عالٍ نتج عنه اضطراب حاد في نبضات القلب ما شكل تهديداً لحياة الطفل، إذ قدم له العلاج الاسعافي المكثف الذي بدأ بعملية الإنعاش الرئوي ووضعه على التنفس الاصطناعي، بالإضافة إلى أدوية تنظيم نبضبات القلب، وأدوية تعضيد عضلة القلب الخاصة بمثل هذه الحالات، وكذلك أدوية خفض ملح البوتاسيوم.
واستطرد د.الصفيان قائلاً أن حالة الطفل استقرت نسبياً بعد حزمة العلاجات التي قدمت له حيث انخفضت نسبة ملح البوتاسيوم قليلاً، لكن ذلك لم يكن كافياً، فاضطر الفريق الطبي لعمل غسيل بيروتوني “بطني” عن طريق إدخال قسطرة في الجدار البطني، وجرت عملية غسيل للدم لازالة ملح البوتاسيوم المرتفع والمسبب الرئيسي لعدم انتظام نبضات قلب الرضيع والتأكد من نزول البوتاسيوم الي مستوى آمن، وقد تكلل التدخل الطبي بالنجاح التام، حيث تمت السيطرة على الحالة.
ووصف د. الصفيان الحالة بأنها كانت معقدة، لكن الفريق الطبي تمكن بفضل من الله، من إنقاذ حياة الطفل الذي غادر العناية المركزة بصحة جيدة ومؤشرات حيوية مستقرة.
يذكر أن حدات العناية المركزة بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب مجهزة لتوفير الرعاية الصحية المتميزة للمرضى من كافة الفئات العمرية من البالغين والأطفال، وتشمل وحدات متخصصة في العناية المركزة العامة ICU والعناية المركزة القلبية CCU بالإضافة إلى الرعاية المركزة للأطفال NICU.
ويعمل بتلك الوحدات طاقم طبي مؤهل ومتخصص في إجراءات العناية المركزة تحت إشراف استشاريين متخصصيين على مدار الساعه إضافة إلي كوادر تمريضية ذات خبرة عالية لمراقبة المريض لحظة بلحظة.

‫0 تعليق