مجلس التعاون يدعو إلى ضبط النفس للحفاظ على الاستقرار الإقليمي والدولي

شدد مجلس التعاون لدول الخليج العربية على أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليميين والعالميين، في ضوء التطورات الأخيرة والمتسارعة في الشرق الأوسط.
ودعا الأمين العام للمجلس جاسم البديوي جميع الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس، لمنع أي تصعيد إضافي يهدد استقرار المنطقة وسلامة شعوبها.

نهج الدبلوماسية

وأكد البديوي ضرورة بذل كل الأطراف جهودًا مشتركة، واتخاذ نهج الدبلوماسية كسبيل فعال لتسوية النزاعات وضمان أمن المنطقة واستقرارها.
وشدد على أهمية دور المجتمع الدولي في دعم جهود السلام والاستقرار لتفادي أي تداعيات قد تؤدي إلى المزيد من التصعيد.
وحث كل الأطراف المعنية على الالتزام بالحفاظ على الأمن والسلام الإقليمي والعالمي.