ما يحدث الآن هو أحدث امتداد للصراع في غزة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وصفت الصين التصعيد الحالي بعد الهجوم العسكري الإيراني على إسرائيل بأنه أحدث امتداد للصراع في غزة.
ودعت الصين اليوم الأحد إلى ممارسة الهدوء وضبط النفس لمنع المزيد من التصعيد بعد الهجوم العسكري الإيراني على إسرائيل، بحسب ما قاله متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية.
وذكرت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، أن المتحدث أدلى بهذه التصريحات في رد على طلب التعليق على التقرير الذي يفيد بأن الحرس الثوري الإيراني شن هجومًا عسكريًا على إسرائيل باستخدام الصواريخ الباليستية والمسيرات.

قلق صيني

وقال المتحدث إن الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد الحالي، وتدعو الأطراف المعنية إلى ممارسة الهدوء وضبط النفس لمنع المزيد من التصعيد.
وأشار إلى أن الوضع المستمر هو أحدث امتداد للصراع في غزة، وينبغي ألا يكون هناك المزيد من التأخير في تنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2728، الداعي لوقف إطلاق النار في غزة، وأن الصراع يجب أن ينتهي الآن.
وأضاف المتحدث أن الصين تدعو المجتمع الدولي، وخاصة الدول ذات النفوذ، إلى لعب دور بناء من أجل السلام والاستقرار في المنطقة.

‫0 تعليق