مؤسسات حقوقية تدين استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمستشفيات شمال غزة

أدانت مؤسسات حقوق الإنسان في غزة بأشد العبارات استمرار عدوان الاحتلال الإسرائيلي على شمال قطاع غزة، واستهداف المستشفيات وإخراجها عن العمل، وقصف المزيد من المنازل فوق ساكنيها، وارتكاب جرائم قتل جماعي.
في وقت وسّعت فيه قوات الاحتلال من هجومها البري في رفح جنوب قطاع غزة، واستمرت في تنفيذ غاراتها وقصفها المدفعي في مناطق متفرقة من القطاع.

اقتحام المستشفيات

وأوضحت المؤسسات الحقوقية أن قوات الاحتلال توغلت في منطقة مستشفى كمال عدوان وحاصرت المستشفى، بعد قصف جوي ومدفعي استهدف المشفى بشكل مباشر، مجبرة المرضى والجرحى على الخروج منه.
كما اقتحمت قوات الاحتلال مستشفى العودة في مخيم جباليا، وسط إطلاق نار كثيف على كل من بداخل المستشفى بواسطة الطائرات المروحية ورشاشات الدبابات، واحتجزت عددًا من الأطباء والمرضى.
وأكدت انقطاع الاتصال بالكوادر الصحية والمرضى الموجودين داخل المستشفى، وخروجها عن الخدمة.