لماذا يحتفل بالتحية العسكرية؟.. قصة مؤثرة صنعت فرانك كيسيه

شكرا لمتابعتكم خبر لماذا يحتفل بالتحية العسكرية؟.. قصة مؤثرة صنعت فرانك كيسيهوالان مع التفاصيل

“يتجه نحو الجمهور ويؤدي التحية العسكرية”.. هكذا يحتفل فرانك كيسيه أحد أبرز نجوم كوت ديفوار والذي لعب دورًا كبيرًا في تحقيق “الأفيال” لقب كأس أمم إفريقيا بعد سيناريوهات درامية. 

حقق منتخب كوت ديفوار، العائد من بعيد، بطولة كأس إفريقيا التي أقيمت على أرضه، بعد مشوار دراماتيكي شهد تأهلًا صعبًا ومثيرًا من دور المجموعات نحو الأدوار الإقصائية، وتواصلت إثارة أصحاب الأرض أمام نيجيريا في المباراة النهائية على ملعب “الحسن واتارا”.

كانت الدقيقة “62” من المباراة النهائية تشير إلى تقدم نيجيريا بهدف وليام تروست إيكونغ، قبل أن يتدخل فرانك كيسيه برأسية نموذجية ويعيد الآمال من جديد لجماهير بلاده، ويجعل الأسطورة الإيفواري ديديه دروجبا في حالة فرحة غامرة بالمدرجات، ثم سجل سيباستيان هالير هدف “القاضية” في مرمى النسور بالدقيقة “81” لتُحقق الأفيال اللقب للمرة الثالثة في تاريخها.

فرانك كيسيه “دينامو” كوت ديفوار في كأس إفريقيا

لعب فرانك كيسيه، دورًا كبيرًا في مشوار كوت ديفوار بكأس إفريقيا، فقد شارك في جميع مباريات بلاده وسجل هدفين وصنع هدفًا واحدًا.

كيسيه سجل هدفه الأول ضد السنغال في دور ثمن نهائي كأس إفريقيا، من ركلة جزاء بالدقيقة “86”، لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت في وجه الأفيال أمام حامل اللقب.

سر احتفال كيسيه بالتحية العسكرية

كيسيه كان يبلغ من العمر 11 عامًا، عندما توفى والده الذي تمنى أن يصبح لاعبًا في شبابه ولكنه أُجبر على الانضمام لجيش بلاده، لذلك؛ اعتاد كيسيه عند احتفاله بالأهداف على توجيه “التحية” العسكرية تكريمًا لوالده الراحل.

ولد كيسيه في 19 ديسمبر 1996، في أوراجاهيو وسط كوت ديفوار، وهي ذات المدينة التي ترعرع فيها الأسطورة ديديه دروجبا.

كيسيه مع أهلي جدة

بدأ فرانك كيسيه في مركز قلب الدفاع مع فريق ستيلا كلوب الإيفواري، ثم انطلقت رحلته الاحترافية عندما انتقل إلى مدينة أتلانتا للعب بصفوف بريمافيرا ولكنه لم يظهر بالشكل الأمثل وتمت إعارته إلى تشيزينا في دوري الدرجة الثانية، وهذه المرة تميز ولفت الأنظار ليرتدي شعار إيه سي ميلان في 2017 ويستمر معه حتى صيف 2022، ثم رحل إلى برشلونة قبل محطته الحالية مع أهلي جدة السعودي.