كوريا الشمالية تُطلق صواريخ كروز على البحر الأصفر.. وتُعلن «نجاح المهمة» | عربي ودولي


أجرت العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج مناورات عسكرية تحاكى «هجومًا نوويًا تكتيكيًا»، تم خلالها إطلاق صاروخى كروز بعيدى المدى مزودين برؤوس «حربية نووية وهمية» في البحر الأصفر، وذلك ردًا على التدريبات المشتركة بين سول وواشنطن

ونفذت كوريا الشمالية محاكاة جديدة لهجوم نووى تكتيكى باستخدام رؤوس حربية نووية وهمية مثبتة على صاروخى كروز بعيدى المدى تم إطلاقهما في عرض البحر الأصفر، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية

وقالت الوكالة إن هذه العملية جاءت ردًا على المناورات العسكرية المشتركة بين سول وواشنطن، والتى تعرف باسم «درع الحرية أولتشى»، لافتة إلى أن «صاروخى كروز استراتيجيين طويلى المدى تعلوهما رؤوس حربية نووية وهمية أطلِقا في البحر جنوبا من الساحل الغربى لكوريا الشمالية».

وكان الجيش الكوري الجنوبي أعلن أن كوريا الشمالية أطلقت، أمس الأول، «عددا من صواريخ كروز» قبالة ساحلها الغربي.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة، في بيان، أن عددا غير محدد من صواريخ كروز تم إطلاقه نحو البحر الأصفر، مضيفة أن العمل جار على تحديد مواصفات الصواريخ.