قمة البحرين مهمة بسبب أزمات المنطقة وأوضاع غزة

قال جاسم محمد البديوي، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن القمة العربية الـ33 التي تستضيفها مملكة البحرين، لها أهمية كبيرة نظراً لما تمر به المنطقة من أزمات وتطورات غير مسبوقة وخاصةً الأوضاع الكارثية في غزة، بالإضافة إلي مناقشة العديد من الملفات والقضايا العربية.
جاء ذلك خلال مشاركة الأمين العام في أعمال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الـ33، برئاسة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين المعظم – حفظه الله ورعاه -، اليوم الخميس، الموافق 16 مايو 2024م، في العاصمة البحرينية المنامة، وبمشاركة عدد من زعماء وقادة وممثلي الدول العربية.

كلمة معالي الأمين العام

واستهل الأمين العام، تصريحه بتقديم آسمي آيات الشكر والتقدير إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين المعظم – حفظه الله ورعاه -، على الجهود والإمكانيات والدعم الكامل والتسهيلات اللازمة التي قامت بها المملكة البحرين لاستضافة وتنظيم القمة العربية بالشكل الذي سيساهم في تحقيق نتائج ومخرجات إيجابية في هذه القمة.
كما أعرب الأمين العام عن تطلعاته الواثقة بأن تسهم القمة العربية الـ 33 في تطوير وتقوية العلاقات العربية وزيادة التضامن والتكاتف بينهم لمواجهة تحديات الأمن والاستقرار، وزيادة العمل العربي الجماعي المشترك، والتعاون في كافة المجالات.

التعاون المشترك لوقف الاعتداء على فلسطين

وذكر أن هذه القمة تعقد في ظل الهجمات والانتهاكات الإسرائيلية الغير مسؤولة ضد الشعب الفلسطيني وقطاع غزة على وجه التحديد، مما يتطلب مننا جميعاً العمل المشترك لحث المجتمع الدولي بكافة دوله ومؤسساته ومنظماته لوقف الانتهاكات الخطيرة والتصعيد العسكري الإسرائيلي المستمر في قطاع غزة.
وأكد على مواقف دول المجلس الثابتة تجاه القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب والمسلمين الأولى، ودعم قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ضمن حدود الرابع من يونيو1967م، وعاصمتها القدس الشرقية.