صور| من “النعيمي” إلى “النجدي”.. رحلة البحث عن سعر مناسب للأضاحي بالأحساء

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

سجلت أسواق الأحساء (سوق الأنعام المركزي) ارتفاعًا ملحوظا في أسعار الأضاحي وصلت إلى 2500 ريال لنوع النعيمي البلدي خلال هذه الفترة التي تسبق حلول عيد الأضحى المبارك، وفقا لما أكده عدد من المربين والزوار وسط توقع أن يشهد السوق خلال الفترة المتبقية إقبالًا كبيرًا نظرًا لوفرة السلع من النعيمي والحري والنجدي والعربي وأيضا المستورد.

تفاوت بالأسعار

وقال مربي الماشية خليف الحازمي: “بالنسبة للأضاحي فمتوفر لدينا نوع البلدي والمستورد الأردني والإيراني، كلها متوفرة وأسعار البلدي تختلف عن المستورد فالإيراني يبدأ من 1500 ريال إلى 1700 ريال، والمستورد الأردني يبدأ من 1700 ريال إلى 1900 ريال، وما يخص النعيمي البلدي فيصل إلى ما فوق 2000 ريال كون البلدي غالي ومتصدر الغلا، كما أن أسعار السوق حاليا تعتبر مناسبة”.

وقال محمد كريم (بائع للمواشي): “لدينا في السوق أضاحي تبدأ من سعر 2150 ريال، ومتوفر أيضًا لدينا نوع السواكني والنعيمي والحري كل شيء متوفر وهي أسعار متواجدة في السوق حاليًا”.

آراء الزوار

وقال عايض القحطاني «زائر للسوق»: “نحن نتسوق في هذا السوق ودائما الزبون يعرف في السوق الذي يشهد توفر النعيمي، وهو في متناول الجميع وأيضا توفر المستورد السوري والإيراني وأيضا الأردني، ففي السوق كل شيء يسر وهي أيام أفضل من الأيام السابقة لتوفر الأضاحي، خاصة أن الأسعار تتراوح من 2200 ريال إلى ما دون ذلك وهذا فيما يخص النعيمي البلدي، أما النعيمي الأردني يتراوح ما بين 1600 إلى 1700 ريال وأسعار الباقي حول ذلك وهذا طبعا الاضاحي لمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وقال سالم الرشيدي «زائر للسوق»: “بالنسبة للسوق فالمتوفر النعيمي البلدي والاسعار له من 2200 وما دون ذلك وأيضا توفر نوع المستور من 1800 ريال و1700 ريال و1500 ريال، ونشهد هذه الأيام توفر السلع ما بين النعيمي والمستور وسط استعداد واقبال ويشهد نشاط أفضل”.
محمد الرشيدي «زائر للسوق»: “بالنسبة للسوق والغنم فكل شي موجود ومتوفر منها النعيمي يصل إلى 2500 ريال و2400 ريال وهناك أيضا 2000 ريال وأيضا 1800 ريال والغنم كل شيء متوفر، من معه 1500 ريال يشتري اضحية ومن معه 1600 ريال يشتري اضحية وحتى من لدية 1400 ريال يجد الاضحية والحمد حيث نجد السوق متوفر فيه من كل نوع منها النجدي والعربي والحري وأيضا المستورد من الأردن وسوريا”.

‫0 تعليق