صور الموت والدمار أكثر فظاعة مخيم النصيرات

أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيثس، أن صور الموت والدمار التي أعقبت العملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم النصيرات للاجئين في غزة، تثبت أن كل يوم تستمر فيه هذه الحرب “تصبح أكثر فظاعة”.
وقال غريفيثس في بيان، إن مخيم النصيرات للاجئين يمثل “مركزًا للصدمة العنيفة التي لا يزال المدنيون في غزة يعانونها”.
وأضاف “عندما نرى الجثث المكفنة على الأرض، نتذكر أنه لا يوجد مكان آمن في غزة، وعندما نرى الجرحى الملطخين بالدماء وهم يعالجون على أرضيات المشافي، نتذكر أن الرعاية الصحية في غزة على شفا الانهيار”.
وشدد غريفيثس على ضرورة حماية جميع المدنيين، مؤكدًا ضرورة إيقاف هذا العذاب الجماعي فورًا، وأنه يجب إطلاق سراح جميع الرهائن”.

300 شهيد

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في قصف الاحتلال الإسرائيلي على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة في أقل من 24 ساعة إلى أكثر من 300 شهيد، كان آخرهم استشهاد 10 فلسطينيين من عائلة واحدة بعد قصف منزلهم.
ووثّقت مؤسسات حقوقية فلسطينية تدمير طائرات ومدفعية الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 89 منزلًا مكتظًا بالسكان، خلال تنفيذ مجزرة النصيرات التي راح ضحيتها نحو 1000 فلسطيني بين شهيد وجريح.