صور.. “الزراعة” تناقش تأثير الخدمات الفنية على جودة المانجو في القنفذة

نظمت وزارة البيئة والمياه والزراعة، ممثلة بمكتبها في محافظة القنفذة، ورشة عمل بعنوان ”تأثير عمليات الخدمة الفنية على جودة محصول المانجو“، وذلك ضمن فعاليات ”مهرجان المانجو الثالث عشر“.
وشهدت الورشة، التي أقيمت في ساحة الاحتفالات بالمركز الحضاري بالكورنيش الغربي، حضورًا كبيرًا من المزارعين والمهتمين بالقطاع الزراعي.

ورشة عمل تناقش تأثير الخدمات الفنية على جودة المانجو في القنفذة - اليوم

أهمية الخدمة الفنية لأشجار المانجو

وأكد مشرف المهرجان ومدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة المهندس حسن المعيدي، أن الورشة تهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية الخدمة الفنية لأشجار المانجو للحفاظ عليها من الآفات والأمراض وتحقيق أعلى إنتاجية وجودة ممكنة.
قدم الخبير الدكتور أحمد حجازي شرحًا وافيًا عن العمليات الخاصة بزراعة المانجو، بدءًا من عملية الزراعة إلى التسميد والتطعيم والتقليم وعمليات الوقاية ومكافحة الآفات وعملية التعشيب والتحويض والحصاد.
أوضح مدير إدارة الزراعة بفرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة المهندس محمد الشهري، أن الورشة تأتي في إطار جهود الوزارة لدعم زراعة المانجو والفاكهة الإستوائية في المنطقة.

الدعم الفني والتقني للمزارعين

وبين أن الوزارة تقدم الدعم الفني والتقني للمزارعين، وتوفر لهم البرامج الإرشادية والدورات التدريبية، وتساهم في إحضار الخبراء المختصين من منظمة الفاو ومن الجامعات للتوعية وإقامة الندوات والمحاضرات.
وقال يُزرع في محافظة القنفذة العديد من أصناف المانجو، مثل ”لانجرا – التومي – الجلن – البلدي – السانسيشن – المصري – الهندي – السوداني“ وغيرها.
وأضاف يبدأ مزارعو محافظة القنفذة بحصاد محصولهم من المانجو ابتداءً من شهر مايو، ويستمر الحصاد لأكثر من ثلاثة شهور.

ورشة عمل تناقش تأثير الخدمات الفنية على جودة المانجو في القنفذة - اليوم

تنفيذ برنامج التنمية الريفية

وأكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس ماجد الخليف، أن الورشة تأتي من أهمية هذا المحصول الزراعي، في إطار مشروع تعزيز قدرات الوزارة لتنفيذ برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة في المحافظة.
وأشار إلى أن الإرشاد الزراعي في المنطقة يقدم برامج شهرية للمزارعين خاصة بالمحاصيل الزراعية، وكيفية التعامل معها على مدار العام، وذلك لخدمة المزارعين والمساهمة في تطوير القطاع الزراعي بالمنطقة.