شاهد.. تكبيرات عيد الأضحى تعلو خفاقة من المسجد الحرام

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تكبيرات عيد الأضحى تعلو خفاقة من المسجد الحرام، الله أكبر، الله أكبر تهز كيان ضيوف الرحمن، الذين يظهرون في مشاهد رائعة تأثر القلب، تشبه حبات اللؤلؤ وقد رفعوا أصواتهم بالتكبير.
وهذه الأيام المباركات يجب الإكثار فيها من تكبيرات عيد الأضحى، إذ إنها من الإيام العظيمة عند الله يحب فيها العمل الصالح.

تكبيرات عيد الأضحى

وتكبيرات عيد الأضحى مشروع من أول الشهر إلى نهاية اليوم الـ 13 من ذي الحجة.
ويدلل عليه قول الله سبحانه: لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ الآية”.
وكذلك قوله تعالي وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ الآية [البقرة:203]، وهي أيام التشريق.
كما قال النبي ﷺ: أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله.

السنة في التكبير

ويسن التكبير في الأفراح؛ كالعيدين، وعند المسرات وسماع البشارات، ويشرع عند رؤية آية من آيات الله كالكسوف.
كما يشرع التكبير أيضا عند التعجب وكل أمر مهول؛ والمسلم يأوي إلى فراشه مسلمًا نفسه لله مسبحًا محمدًا مكبرًا، كما قال فضيلة الشيخ د. عبد المحسن القاسم خطيب المسجد النبوي.

‫0 تعليق