شاهد| أهالي الشرقية يستقبلون “موسم الاختبارات” بمتنفس بحري عائلي

شهدت الواجهات البحرية بالمنطقة الشرقية، إقبالاً استثنائياً من العائلات والأطفال خلال عطلة نهاية الأسبوع، وذلك قبيل انطلاق الاختبارات الشفهية والعملية لطلاب التعليم العام غداً الأحد.
وتحولت شواطئ الخبر والدمام والقطيف والجبيل إلى لوحة فنية نابضة بالحياة، إذ توافد الأهالي للاستمتاع بأجواء البحر قبل الدخول في ”موسم الاختبارات“.

وتنوعت الأنشطة الترفيهية بين ركوب الدراجات الهوائية على الكورنيش، والأنشطة البحرية الممتعة كركوب القوارب وصيد الأسماك والسباحة.

”استراحة محارب“ للطلاب

أعرب عدد من أولياء الأمور عن سعادتهم بالنزهة العائلية، مؤكدين أنها فرصة مثالية لأبنائهم الطلاب للاسترخاء وتجديد النشاط قبل بدء الاختبارات النهائية.

لم يقتصر المشهد على المتعة العائلية فحسب، بل كان له أبعاد تربوية واجتماعية، كما يرى الأهالي والمختصون:

وقال عيسى العيد، ولي أمر: النزهة البحرية بمثابة “استراحة محارب” لأبنائي قبل خوض غمار الاختبارات. فهي تساعدهم على تفريغ الضغوط النفسية وتجديد طاقتهم الذهنية“.

وأشار صالح العمر، ولي أمر، إلى أن ”الواجهات البحرية متنفس رائع للعائلات، خاصة في مثل هذه الأوقات التي تسبق الاختبارات. فهي تجمع بين الترفيه والترويح عن النفس، ما ينعكس إيجاباً على أداء الطلاب“.

دعم الصحة النفسية

وقال فيصل العجيان، مختص نفسي: ”الأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق، مثل النزهات البحرية، لها تأثير إيجابي كبير على الصحة النفسية للأطفال والمراهقين. فهي تساعدهم على التخلص من التوتر والقلق، وتحسن من مزاجهم وقدرتهم على التركيز.“

وبين أن قضاء وقت مع العائلة يعزز الروابط الأسرية ويدعم الصحة النفسية للأطفال.
وأضاف: ”أشجع أولياء الأمور على اصطحاب أبنائهم إلى البحر بانتظام، خاصة قبل فترة الاختبارات، لأنه يساعدهم على الاستعداد النفسي الجيد لمواجهة التحديات الدراسية.“ مبينا أنها تلعب دوراً مهماً في تخفيف التوتر والقلق لدى الطلاب قبل الاختبارات. لأنها تساعدهم على الاسترخاء وتجديد النشاط الذهني، ما ينعكس إيجاباً على أدائهم الدراسي.
تجدر الإشارة إلى أن الاختبارات الشفهية والعملية لجميع مراحل التعليم العام ستنطلق غداً الأحد، وتستمر لمدة ثلاثة أيام وفقاً لجدول كل مدرسة، على أن تكون ضمن اليوم الدراسي.