“شؤون الحرمين” تُفعل مبادرة “معالم التوحيد” لإثراء تجربة ضيوف الرحمن

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

‏فعَّلت رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي مبادرة “معالم التوحيد” المعدة ضمن خطة الرئاسة التشغيلية الدينية لموسم حج 1445هـ؛ بعقد دورة علمية بالمسجد الحرام بعنوان “التوحيد في الحج”.
وجاء ذلك بمشاركة سماحة مفتي عام المملكة، الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، رئيس هيئة كبار العلماء، والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، وعدد من أعضاء هيئة كبار العلماء، وأصحاب الفضيلة مدرسي المسجد الحرام والتي اختتمت أنشطتها اليوم بدرس الشيخ يوسف بن سعيد عضو هيئة كبار العلماء والذي تحدث عن عقيدة المسلم.

إثراء الحاج ومسيرة الحج

‏وقال رئيس الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس : إن الحرمين الشريفين يضطلعان بدور رئيس في بث التوحيد والدعوة إليه، وإرساء منهج السلف، وأن من ركائز الرئاسة الدينية: إثراء الحاج ومسيرة الحج؛ بتوضيح عمق صلة التوحيد بأركان الحج وواجباته وسننه وأقواله وأفعاله؛ إذ هو المقصد الأغرُّ من الحج.
‏وأوضح بأن الدورة العلمية المعنونة بـ”التوحيد في الحج” بالمسجد الحرام في موسم الحج، بمشاركة سماحة المفتي وأصحاب المعالي أعضاء هيئة كبار العلماء ومدرسي المسجد الحرام والتي اختتمت اليوم.
وتأتي ضمن مخرجات مبادرة “معالم التوحيد” المعدة لموسم حج ١٤٤٥هـ؛ لإيصال رسالة الحرمين الشريفين الدينية، وإثراء قاصديهما من ضيوف الرحمن بالتوحيد، وربط المناسك به؛ ليؤدي الحاج نسكه على هدى، ويظفر بحج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.

مبادرة “معالم التوحيد”

وذكر أن مشاركة سماحة مفتي عام المملكة وأعضاء هيئة كبار العلماء في مبادرة “معالم التوحيد” خاصة والموجَّهة لحجاج بيت الله الحرام؛ تعطي المبادرة ثقلًا وأهمية، مثمنًا جهود سماحة المفتي، وأعضاء هيئة كبار العلماء، ودعمهم وتناغمهم مع رئاسة الشؤون الدينية وبرامجها العلمية النوعية، وإثراء قاصدي وزائري الحرمين الشريفين والعناية بضيوف الرحمن في موسم الحج تعليمًا وتوجيهًا.
‏ونبه سماحة مفتي عام المملكة، الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، رئيس هيئة كبار العلماء، والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء في كلمته في دورة “التوحيد في الحج” العلمية بالمسجد الحرام، ضيوف الرحمن إلى أن الله -عز وجل- خلق الخلق ليعبدوه وحده لا شريك له، وأرسل الرسل مبشرين ومنذرين؛ ليردوا العباد إلى فطرة الله التي فطرهم عليها.
وتابع: أن الحج المبرور يجب أن يكون خالصًا لله -تعالى-، وأن يكون الهدف من الحج عبادة الله وحده لا شريك له، وأن يجرِّد الحاج حجه من كل ما يخالف شرع الله، متبعًا في حجه النبي ﷺ، وأن يستشعر نعمة الله -تعالى- على هذه الأمة في هذا الزمان بأن يسر للحجاج القدوم لحج بيته الحرام، والاجتماع فيه في أمن وأمان وتذليل للصعاب.

التوحيد في الحج

وتعد الدورة العلمية المقامة في رحاب المسجد الحرام بعنوان “التوحيد في الحج” هي أحد مخرجات مبادرة “معالم التوحيد”، وتقام برعاية من رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور: عبدالرحمن السديس، واستمرت لمدة سبعة أيام.
وشارك فيها إلى جانب سماحة مفتي عام المملكة كلًا من الشيخ الدكتور صالح الفوزان، عضو اللجنة الدائمة للفتوى، وعضو هيئة كبار العلماء، ومعالي الشيخ الدكتور: صالح بن حميد، إمام وخطيب المسجد الحرام، وعضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الأستاذ الدكتور: عبد الرحمن السديس، رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، وإمام وخطيب المسجد الحرام، والشيخ الأستاذ الدكتور عبد السلام السليمان، عضو اللجنة الدائمة للفتوى، وعضو هيئة كبار العلماء، وفضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، عضو هيئة كبار العلماء، وفضيلة الشيخ الدكتور: سليمان التويجري، المدرس بالمسجد الحرام.

‫0 تعليق