سياسة الأرض المحروقة.. الاحتلال يفجر عمارات سكنية بحي السلام في رفح

فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء، عمارات سكنية ومنازل في حي السلام في عمق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.
جاء ذلك بعد أن واصلت الدبابات والجرافات بغطاء كثيف من القصف الجوي التوغل غرب شارع صلاح الدين الذي يفصل شطري المدينة، وفي عمق الأحياء السكنية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

انتشار الدخان الأسود

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، أن الدخان الأسود غطى المناطق الوسطى والشرقية من مدينة رفح، بعد تفجير الاحتلال الإسرائيلي للعديد من العمارات السكنية والمنازل في أحياء السلام والجنينة والشوكة والنصر.

فيما تواصل الجرافات تدمير البنية التحتية من مدارس ومنشآت ومحطات غاز ووقود، ضمن سياسة الأرض المحروقة التي ينفذها الاحتلال في قطاع غزة منذ بدء العدوان في السابع من أكتوبر الماضي، ما أدى لتدمير نحو 65% من المنازل في القدس.

نزوح نصف مليون فلسطيني

وتشير إحصائيات للأمم المتحدة أن عدد الذين نزحوا من مدينة رفح منذ بدء الاجتياح البري من الاحتلال اقترب من نصف مليون فلسطيني، وبات هؤلاء دون خيام ولا طعام منذ عدة أيام، مع مواصلة الاحتلال إغلاق جميع معابر قطاع غزة.