سوف يشيب شعرك من الذي حدث.. عروسة فائقة الجمال تتزوج من رجلين فى نفس الوقت وفى نفس الشقة وتقول “كله بالحلال.. وعايزة حد يكفيني 

في قصة غريبة جداً حدثت في منطقة كرداسة، تجمعت عروس مصرية بين زوجين. نعم، أنت تقرأ بشكل صحيح. والآن سأعطيكم تفاصيل هذه القصة الغريبة.

 

في بداية القصة، كان هناك رجل وامرأة يعيشان في منطقة كرداسة، واسم الرجل هو إسماعيل، بينما يُطلق على زوجته اسم كريمة. بعد مرور بعض الوقت على زواجهما، أصبح إسماعيل مشغولًا جدًا بالعمل وأكثر اهتمامًا بعمله من بيته، خصوصاً في الأيام الحالية، فنشهد ما يحدث على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجد جار إسماعيل أن شخصًا يتردد كثيرًا على منزله في غيابه، الأمر الذي أثار الشكوك بداخل جار إسماعيل. أخبره جاره بما حدث، وبالطبع لم يشك إسماعيل قطعًا في زوجته، لكنه أصر على التأكد بنفسه قبل أن يفصح لزوجته. بالفعل، ذهب إلى العمل، لكنه لم يذهب فعليًا، بل بقي واقفًا أمام مدخل المبنى دون أن يراه أحد، حتى جاء رجلٌ غريب لم يعرفه ودخل إلى شقة زوجته.

سؤال كتب سوري ماء اسماعيل من العودة إلى المنزل بعدما سأل زوجته إن كان أحد قد زارهم اليوم. وردت زوجته قائلة أنه لم يأتِ أحد لزيارتهم، مما جعله يستغرب لماذا تأخرت في الرد على هذا السؤال البسيط. فشرحت له أنه سؤال عادي مثل أي سؤال آخر. وبعد ذلك، تأكد بأن زوجته تخونه وأمر بمشورة جاره حول ما ينبغي فعله. نصحه الجار بعدم دخول السجن بسببها، ولكن لإبلاغ الشرطة بالواقعة والسماح للقانون باتخاذ مجراه الطبيعي. فإذا أبلغ عنها، فإنه لن يُفيد بشيء وسيدخل السجن كنتيجة لتدمير حياته.

بالفعل، توجّه أحمد إلى الشرطة لتقديم بلاغ بخصوص زوجته وعشيقها. عندما حضرت الشرطة، كانت المفاجأة الكبيرة أنهم وجدوا زوجته مع رجل آخر، ولكن الأمر الأغرب كان أن الرجل الذي كان معها هو زوجها، ونظر ضابط الشرطة إلى إسماعيل وقال هذا هو زوجها وهذه مستندات زواجها، فمن قال له أنها زوجها؟ ثم توجه إلى ضابط الشرطة وقدم له مستندات زواجه الخاصة بزوجته.

فاستغرب رجال الشرطة حين علموا أنك متزوجة من رجلين في نفس الوقت. قاموا بإحضار كلا الزوجين وأخذوهم إلى مركز الشرطة لكي يتعرفوا على حقيقة هذه القصة. يمكنك مشاهدة باقي القصة في ال

فيديو.