زوار معرض تونس الدولي للكتاب يتعرّفون على الفرص التعليمية بالسعودية

شهد جناح وزارة التعليم المشارك في معرض تونس الدولي للكتاب 2024 في دورته الـ38، والذي افتتحه فخامة الرئيس التونسي قيس سعيّد، في قصر المعارض بالعاصمة تونس، إقبالاً من زوار المعرض في يومه الثالث، وذلك ضمن أكثر من 319 عارضاً من 25 دولة حول العالم.
وتعرّف زوار معرض الكتاب بتونس على نوع الدراسة في الجامعات السعودية من خلال الفرص التعليمية والتخصصات المتاحة والمستهدفين حول العالم من التأشيرة التعليمية طويلة المدى للعام 2024 م، وذلك عبر منصة “ادرس في السعودية”.

زوار معرض تونس الدولي للكتاب يتعرّفون على الفرص التعليمية بالسعودية

جناح وزارة التعليم

وقدم العارضون في جناح وزارة التعليم تحت مسمى ” كتاب التعليم”- نبذة تعريفية لزوار المعرض عن منظومة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد من خلال الأدوات التفاعلية المصاحبة لمنصة “مدرستي” و”روضتي” ومشاريع التمكين الرقمي الأخرى، وما حققته من حلول تعليمية كان لها أثر محلي ودولي ساهم في تقدم المملكة في المؤشرات الدولية.
وصاحب جناح الملحقية الثقافية برنامج علمي وثقافي تحت مسمى: ” حادي العيس” احتفاءً بتسمية 2024 عام الإبل، وذلك بالتنسيق مع هيئة الأدب والنشر والترجمة، واشتمل البرنامج على ندوات علمية وثقافية؛ شارك فيها عدد من المثقفين والأكاديميين، إلى جانب التعريف بالحركة العلمية والثقافية بالمملكة، بما يوائم مكانتها الأدبية ويعزز حضورها في مثل هذه المحافل الدولية.

زوار معرض تونس الدولي للكتاب يتعرّفون على الفرص التعليمية بالسعودية

إكسبو 2030

وأكد القائم بأعمال الملحقية الثقافية بسفارة المملكة الأستاذ يحيى السبعي أن فوز المملكة العربية السعودية بـ” إكسبو2030″ كان حافزاً للملحقية لأن تختار هذه المناسبة للاحتفاء بها بشكل عام ضمن مشاركتها بالمعرض في دورته الـ 38.
وأشار إلى أن فكرة جناح المملكة المشارك استلهمت من مشروع المكعب الذي يُعد نواة للعاصمة السعودية الرياض، بصفتها عاصمة المستقبل 2030؛لافتاً أنه تم استيحاء رسومات ونقوش الجناح من طراز العمارة السلمانية في الرياض.
ودعا السبعي إلى زيارة جناح الملحقية الثقافية والاطلاع على ما تشهده المملكة من تطور على كافة الأصعدة والمجالات، وهو ما تجسده مشاريع وزارة التعليم عبر منصاتها الرقمية والإلكترونية المختلفة.