زراعة أكثر من 800 شجرة و12 ألف وردة بالرفيعة

استمراراً لجهود أمانة المنطقة الشرقية، لتحسين المشهد الحضري، وبرامج أنسنة المدن، وجودة الحياة، بالمنطقة، زرعت بلدية الرفيعة خلال الثلاثة أشهر الماضية، أكثر من 800 شجرة أكاسيا جلوكا، و12000 وردة بتوانيا وقطيفة، في طرق وشوارع الرفيعة والمراكز التابعة لها.
وقال رئيس بلدية الرفيعة الأستاذ سعود بن فيصل الدويش، بأن البلدية تسعى من خلال زراعة الأشجار والورود، الى تعزيز الاستدامة البيئية وزيادة المساحات الخضراء وما تشكله من إضفاء لمسة جمالية.

 زراعة أكثر من 800 شجرة و12 ألف وردة بالرفيعة - أرشيفية اليوم

أجواء لطيفة

أضاف الدويش أن زراعة الأشجار والزهور لا تعد هدفًا جماليًا فقط بل بيئيًا أيضًا نظرا لما تقدمه من رفع معدل الأوكسجين وتحسين البيئة، والمساعدة على إيجاد أجواء لطيفة، مبينا بأن البلدية تحرص على زيادة معدل نصيب الفرد من المسطحات الخضراء لرفع مستوى جودة الحياة وأنسنة المدن.
وأوضح أن الزهور تتميز بعد زراعتها بتنوع تشكيلي جمالي من الألوان الزاهية والجذابة والأشكال الجميلة، والتوسع في زراعة أشجار الظل والزينة التي تعطي جمالاً بأنواع متعددة ونوعية تتناسب مع أجواء المنطقة.

زيادة الغطاء النباتي

أكد الأستاذ سعود الدويش، على الاستمرار في زيادة الغطاء النباتي وفق برامج تشجير لجميع الشوارع والطرق بالرفيعة، مع الأخذ في الاعتبار متابعتها بعد الزراعة وتقديم الخدمات والبيئة المناسبة لها من ري وتسميد وترتيب وحمايتها من التلف والعبث.