رغم حملات القمع.. الجامعات الأمريكية تنتفض دعمًا للفلسطينيين

استمرت الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في الجامعات الأمريكية في مطلع الأسبوع وتواصلت حملات القمع والاعتقالات من جانب الشرطة فيما تعهد الطلاب بمواصلة اعتصامهم في الخيام لحين تلبية مطالبهم.
ويدعو الطلاب إلى وقف إطلاق النار في الاعتداءات التي تشنها دولة الاحتلال على غزة، فضلا عن مطالبة الجامعات بوقف الاستثمار في الشركات الإسرائيلية التي تتعامل مع جيش الاحتلال وإنهاء المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل.
وامتدت موجة الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين إلى حُرم الجامعات في أنحاء الولايات المتحدة بعد اعتقال أكثر من 100 في حرم جامعة كولومبيا قبل أكثر من أسبوع.

طلاب يحتجون في ساحة جامعة واشنطن دعمًا لفلسطين- رويترز

جامعة جنوب كاليفورنيا

وقال متحدث باسم الجامعة لرويترز إن حرمها شهد حالة من الهدوء أمس السبت ولم ترد تقارير عن اعتقالات بعد مناوشات وقعت خلال الليل.
لكن حملات القمع استمرت في عدد من حُرم الجامعات أمس، وشمل ذلك إغلاقا لجامعة جنوب كاليفورنيا وسط وجود مكثف للشرطة.

جامعة واشنطن

وأُلقي القبض على أكثر من 200 شخص في عدد من الجامعات بينهم 80 شخصا في وقت متأخر من مساء السبت في جامعة واشنطن في سانت لويس.
ومن بين المعتقلين في جامعة واشنطن المرشحة الرئاسية عن حزب الخضر جيل ستاين، وقالت في بيان “إنهم يرسلون قوات الأمن ويثيرون أعمال شغب في مظاهرة سلمية، لذا فإن هذا أمر مخجل”.

متظاهرون مؤيدون للفلسطينيين في جامعة كاليفورنيا- د ب أ

البيت الأبيض

وقالت جامعة واشنطن في بيان إن المعتقلين سيواجهون اتهامات بالتعدي على ممتلكات الغير.
ومن المنتظر أن تشهد جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس انجليس مظاهرات مضادة اليوم، وتخطط مجموعات خارجية للتظاهر دعما للفلسطينيين.
ولفتت الاحتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة انتباه الرئيس جو بايدن، وقال المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي الأحد، إن الرئيس يعلم أن هناك مشاعر قوية للغاية بشأن الحرب في غزة.