دون تسجيل حوادث.. اكتمال توافد الحجاج لمشعر منى بكل طمأنينة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

اكتمل توافد الحجاج إلى مشعر منى بكل يسرٍ وسلامة وطمأنينة، دون تسجيل حالات وبائية أو حوادث تُعكر صفو حجهم.
وجاء ذلك فور وصوله اليوم (الجمعة) إلى مشعر منى، لمتابعة أعمال الحج والوقوف ميدانياً على الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن خلال موسم حج العام الحالي.

اكتمال توافد الحجاج إلى مشعر منى

وقال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس لجنة الحج المركزية: “أتوجهُ للهِ سبحانهُ بالحمدِ والثناءِ على أنَ يسرَ لحجاجِ بيتهِ الحرام، التوافدَ إلى مشعرِ منى بكلِ يسرٍ وسلامة وطمأنينة، دونَ تسجيلِ حالات وبائية أو حوادث تعكر صفو حجّهم”.
وأضاف: ثم أتوجه بجزيل الشّكر لحكومة خادمِ الحرمينِ الشريفينِ الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السموِ الملكيِ الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيسَ مجلسِ الوزراء – حفظهما الله – على ما تقدمه من إمكانات مادية لا محدودة، وكوادر بشرية مؤهلة، تستشعر عـظم المسؤولية وشرف رعاية الحجيج خلال رحلتهم الإيمانية التي نحرصُ على أنْ تتمَ في أمنٍ وسكينة وسلام”.
وتابع سموه: “إننا في هذه البلاد المباركة نتشرف جميعًا بخدمة ضيوف الرحمنِ القادمين لأداء ركنِ الإسلامِ الخامسِ، وفي سبيلِ راحتهم والتسهيلِ عليهم سوف نبذل الغالي والنفيس، ولنْ ندَّخر لأجلِ ذلك جهدًا، وما ذلك إلا امتدادًا للنهجِ الراسخِ لهذه البلادِ منذُ عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – حتى عهدنا الزاهر الذي أولى خدمة المقدسات وقاصديها غاية الاهتمامِ والعناية”.

اكتمال توافد الحجاج لمشعر منى بكل طمأنينة - وزارة الحج والعمرة

خدمة ضيوف الرحمن

واستكمل سموه: لقد جنّدتْ حكومة خادم الحرمين الشريفين كافةَ قطاعاتها ومنسوبيها لخدمة ضيوف الرحمن ولأجل ذلك هيأت وزارة الصحة مئة وتسعة وثمانين مستشفى ومركزًا صحيًا بالإضافة إلى عدد من المستشفيات الميدانية لتقديمِ الرعاية الطبية اللازمة.
ولفت إلى تأمين ما يزيد عن ثلاثة ملايينِ مترٍ مكعب من المياه لتلبية احتياجات وفود الرحمنِ طيلة مدة بقائهم في مكةَ المكرمة والمشاعرِ المقدسة، ولضمان سهولة التنقلات أثناء أداء النسك، تمتْ تهيئةَ قطارِ المشاعرِ المقدسة لينقل مليوني حاج، يساندُ ذلك 27 ألف حافلة مزودة بأحدث التقنيات والتجهيزات.
وتابع الأمير سعود بن مشعل “أيها المسلمونَ والمسلمات.. حجاجَ بيتِ اللهِ الحرامِ, نؤكدُ لكم أننا جميعًا هنا لخدمتكمْ على الوجهِ الأكملِ وهذا واجبنا تجاهكمْ، لذا؛ تفرغوا للعبادةِ متأسينَ في ذلكَ بالتوجيهِ الربانيِ الداعي لتعظيمِ شعائرِ اللهِ وتجنبِ الآثامِ والفسوقِ والجدالِ”.

أعمال جليلة وجهود عظيمة

وخاطب سموه رجال الأمن والعاملين في مختلفِ الأجهزةِ الحكوميةِ والخاصةِ والتطوعيةِ قائلاً: “إخواني رجال الأمن الأشاوس.. شكرًا لكم على ما تقومونَ بهِ من أعمالٍ جليلةٍ وجهودٍ عظيمةٍ للمحافظةِ على سلامةِ الحجاج، وردعِ كلِ من تسولُ لهُ نفسهُ المساسَ بأمنِ الحجِ أو مخالفةِ الأنظمة بجميع أشكالها”.
وزاد سموه: زملائي من مختلفِ الأجهزةِ الحكوميةِ والخاصةِ والتطوعيةِ, ضاعفوا الجهودَ وقدموا لضيوفِ الرحمنِ أقصى درجاتِ العنايةِ والاهتمام، وهيأوا لهمْ أسبابَ الراحةِ والطمأنينة، مبتغينَ في ذلكَ الأجرَ والمثوبةَ من اللهِ سبحانه، ومستشعرينَ ما حظيتم بهِ من شرفٍ إلهيٍ أن خصكم بهذهِ المهمةِ العظيمةِ”.
واختتم سموه حديثه: “نبتهلُ إلى المولى جلت قدرتهُ أن يتقبلَ من الحجيجِ عباداتهم، وسائرَ أعمالهم، وأنَ تحفهم رعايةُ الرحمنِ ليكملوا مناسكهم ويعودوا إلى ديارهمْ سالمينَ غانمين”.

‫0 تعليق