المسلسل الذي كسر أرقاما قياسية من المشاهدة لتناوله شخصية حسن الصباح امام الجبل وصاحب قلعة آلموت ومؤسس فرقة الحشاشين أخطر فرقة في تاريخ الاسلام كما اطلق عليها الباحث المستشرق برنارد لويس لم يكن الأول الذي اختار الشخصية الجدلية لتكون بطل مسلسل تلفزيوني في مصر حيث سبقه تجارب عدة سواء بشكل مباشر أو بشكل ضمني في تجسيد لسيناريو الجماعة المستخدمة للدين فما هي أبرز التجارب؟.
السيئ في رواية المصريين والعرب البطل في رواية فئات شيعية في مقدمتها الإسماعيلية، حسن الصباح الشخصية الجدلية التي أعادتها إلى الواجهة مسلسل الحشاشين وأعمال عالمية وعربية وآخرها من بطولة كريم عبدالعزيز باسم الحشاشين والذي يعرض خلال شهر رمضان الحالي 2024 وتسبب في حالة من الجدل
تسيطر هذه المرة في استعرض شخصية حسن الصباح في مسلسل الحشاشين بطولة كريم عبدالعزيز بسبب استخدام اللهجة العامية المصرية، بينما سبق وتم عرض مسلسل الامام الغزالي بطولة الفنان محمد رياض عام 2012 والذي استعرض العلاقة الشائكة بين الشيخ محمد الغزالي وإمام فرقة الحشاشين الدموية حسن الصباح والذي لعب دوره الفنان احمد وفيق.

واستخدم المسلسل التلفزيوني اللغة العربية الفصحى بشكل كامل حيث حاول حسن الصباح خلال أحداث المسلسل استمالة الشيخ الغزالي وضمه لفرقة الحشاشين خاصة مع تأثيره ولغته السهلة التي كانت خيرا معاونا للسلطان في ذلك الوقت متمثل في الدولة السلجوقية والوزير نظام الملك صديق حسن الصباح في الصغر الذي أصبح أشد أعدائه.
مَن هو حسن الصباح؟
العديد من الأحاديث غير المثبوتة ضمنيا والمختلف عليها ارتبطت بسيرة سيد الجبل حسن الصباح قائد فرقة الحشاشين إلا أنه وفقا لقراءات عدة من مصادرة مختلفة أشارت إلى أنه مؤسس الدولة الاسماعيلية النزارية التي ارتكزت في بلاد فارس بعد نزاع في الدولة الفاطمية على خلافة الامام المستنصر الفاطمي في القاهرة بين ولديه نزار وأخوه الأصغر احمد الذي تم تنصيبه في النهاية بعد مقتل نزار وسمي بلقب المستعلي بالله.

استغل حسن الصباح الذي كان في القاهرة في هذا الوقت الواقعة لتأسيس الفرقة النزارية وسمى نفسه «حجة الإمام المستور» الذي خلف نزار ليؤسس بعدها جماعة الحشاشين في قلعة أعلى الجبل مستغلا الطرق الوعرة في بنايتها حتى لا يصلها أي