تمديد إغلاق مطار إندونيسي بسبب ثوارن بركان جبل “روانج”

مددت شركة “بي.تي.انجكاسا بورا” المشغلة لمطار “سام راتولانجي” الدولي في منطقة “مانادو” بمقاطعة “سولاويسي الشمالية” في إندونيسيا إغلاق المطار لأنشطة الطيران، حتى غد الاثنين، بسبب الرماد البركاني لثوران جبل “روانج”.
وقالت مايا دامايانتي ، المدير العام للمطار، اليوم الأحد، أن جبل روانج الثوران يواصل ويجب أن نؤجل جميع أنشطة الطيران من وإلى مانادو”، حسب وكالة “انتارا نيوز” الإندونيسية للأنباء اليوم الأحد.
وفي الوقت نفسه، قال يانتي برامونو، المتحدث باسم مطار سام راتولانجي الدولي، إن قرار تعليق أنشطة الطيران في المطار، تم اتخاذه لأن الوضع والظروف لم تكن مواتية وآمنة للطيران بعد.

 ثوارن بركان جبل

وكانت السلطات الإندونيسية قد أصدرت تحذيرًا من وقوع موجات المد العاتية “تسونامي”، كما رفعت التحذير من ثوران جبل روانج لأعلى مستوى، عقب أن ثار البركان الواقع بالقرب من سولاويسي عدة مرات مؤخرًا.
وقد صدر أعلى مستوى تحذير في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي، عقب ثوران البركان، الذي يبلغ ارتفاعه 725 مترا، مرتين في وقت سابق من نفس اليوم، حيث نفث رمادا لمسافة 3000 متر.