تكثيف الخدمات مع ذروة أيام تفويج الحجاج من المدينة المنورة لمكة المكرمة

تكثّف الجهات الحكومية بالمدينة المنورة أعمالها الميدانية لتفويج الأعداد المتبقية من ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة عبر مراكز تفويج الحافلات، وميقات ذي الحليفة على مدار الساعة، حيث يُعد اليوم الخامس من شهر ذو الحجة هو ذروة أيام التفويج.
وستشهد أعمال تفويج الحجاج بطريق الهجرة بالمدينة المنورة اليوم الثلاثاء، كثافة عالية وسط منظومة من الخدمات الأمنية والصحية، وخدمات الإرشاد والتوجيه الميداني للحافلات، للتأكد من تيسير حركة وانتقال الحجاج لمكة المكرمة بكل سهولة وتنسيق متكامل بين جميع الجهات ذات العلاقة بأعمال الحج.

استعدادات مكثفة للنقابة

وأوضح مدير فرع النقابة العامة للسيارات بالمدينة المنورة مازن ثروت، أن النقابة استعدت مُبكراً بكافة كوادرها وآلياتها لتهيئة الحافلات المُقله لضيوف الرحمن في رحلتهم الإيمانية إلى المشاعر المُقدسة، مُشيراً إلى تموضع الفرق الميدانية وورش الصيانة المُتنقلة على امتداد طريق الهجرة الرابط بين المدينة المنورة ومكة المكرمة، إلى جانب المراكز المُساندة للإشراف على سهولة انتقال ضيوف الرحمن لمكة.
وبين “ثروت” أنه تم تهيئة وتجهيز ما يزيد عن 1700 حافلة للمغادرة من المدينة المنورة باتجاه مكة المكرمة، حيث تم الكشف على جميع الحافلات فنياً من قبل فريق فني متخصص لتهيئة كُل سُبل الراحة لضيوف الرحمن.