بي بي سي: خسارة أبل 200 مليار دولار في يومين بعد حظر هواتف آيفون في الصين | عربي ودولي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


تراجعت أسهم شركة أبل الأمريكية لليوم الثاني على التوالي، بعد تقارير تحدثت عن منع موظفي الحكومة الصينية من استخدام هواتف آيفون.

وانخفضت قيمة الشركة في سوق الأسهم بأكثر من 6%، أو ما يقرب من 200 مليار دولار، خلال اليومين الماضيين فقط.

وتعد الصين ثالث أكبر سوق لعملاق التكنولوجيا الأمريكي، حيث تمثل 18% من إجمالي إيرادات أبل العام الماضي.

كما أن الشركة تصنع معظم منتجاتها من خلال أكبر مورد لها فوكس كون الصينية.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، يوم الأربعاء، أن بكين أمرت مسئولي وكالة الحكومة المركزية بعدم إحضار أجهزة آيفون إلى المكتب أو استخدامها في أماكن العمل.

وفي اليوم التالي، ذكرت وكالة بلومبرج نيوز أن حظر استخدام هواتف آيفون قد يشمل العاملين في الشركات المملوكة للدولة والوكالات المدعومة من الحكومة.

وجاءت هذه التقارير قبل إطلاق أبل هاتفها الجديد آيفون 15، والذي من المتوقع أن يتم الإعلان عنه في 12 سبتمبر.

ولم يصدر أي بيان رسمي من الحكومة الصينية ردا على هذه التقارير.

تتمتع شركة أبل بأعلى تقييم في سوق الأسهم في العالم، حيث تبلغ قيمتها ما يقرب من 2.8 تريليون دولار.

ولم ترد الشركة على الفور على طلب بي بي سي للتعليق.

وطال الانخفاض أيضا أسهم بعض موردي شركة أبل.

وانخفضت أسهم شركة كوالكوم، أكبر مورد لرقائق الهواتف الذكية في العالم، بأكثر من 7% يوم الخميس.

وانخفضت أسهم شركة سكاي هنكس الكورية الجنوبية بنسبة 4% تقريبا يوم الجمعة.

وجاءت هذه التقارير في ظل استمرار التوترات بين واشنطن وبكين.

واتخذت واشنطن إجراءات عقابية ضد بكين، ومنعتها بالتعاون مع حلفائها اليابان وهولندا، من الوصول إلى بعض تكنولوجيا الرقائق.

وردت الصين بتقييد صادرات مادتين أساسيتين لصناعة أشباه الموصلات إلى تلك الدول.

وبحسب ما ورد تقوم بكين أيضا بإعداد صندوق استثماري جديد بقيمة 40 مليار دولار لتعزيز قدرات تصنيع الرقائق.

في الأسبوع الماضي، خلال زيارة وزيرة التجارة الأمريكية جينا رايموندو إلى بكين، كشفت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا بشكل غير متوقع عن هاتفها الذكي ميت 60 برو.

أطلقت الشركة يوم الجمعة مبيعات مسبقة لطراز برو بلس من نفس الهاتف.

وقالت شركة أبحاث التكنولوجيا تيك انسايتس ومقرها كندا، إن الهاتف يحتوي على معالج 5G Kirin 9000s الجديد، الذي طورته شركة إس أم آي سي SMIC، أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصين.

وقال دان هاتشسون، محلل بالشركة، إن هذا “يوضح التقدم الفني الذي حققته صناعة أشباه الموصلات في الصين”.

لمزيد من التفاصيل على البي بي سي اضغط هنا

‫0 تعليق