بمشاركة 100 مدرسة.. مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تطلق مهرجان القراءة الحرة

انطلقت في العاصمة الرياض، اليوم الأحد، فعاليات “مهرجان القراءة الحرة الثالث والعشرون” لطلاب وطالبات التعليم، ضمن فعاليات المشروع الثقافي الوطني لتجديد الصلة بالكتاب الذي تنظمه مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، وتستمر فعاليات المهرجان على مدار أسبوعين، بمشاركة أكثر من 100 مدرسة، وأكثر من 1500 طالب وطالبة، وعدد من التربويين والمعلمين.
وتهدف الفعاليات إلى تنمية ميول وتعزيز حب القراءة لدى الطلاب والطالبات، وتشجيع المعلمين والمعلمات على غرس مفهوم القراءة الحرة، حيث تسعى مكتبة الملك عبدالعزيز العامة إلى تكريس جهودها في نشر الوعي القرائي لدى مختلف شرائح المجتمع، وذلك بإقامة العديد من الأنشطة المتنوعة، والفعاليات المتعلقة بالقراءة.

ترسيخ حب القراءة

كما ترسيخ مفهوم حب القراءة لدى أفراد المجتمع، وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم العام كونها الحلقة الأولى والأقوى في مسيرة البناء الذي يُعد المفتاح المركزي للتطوير والتقدم وبناء الحضارات في كافة المجالات، واللبنة الأساسية في تكوين الشخصية لدى النشء وتنمية القيم الفكرية والروحية.
وقد تم تخصيص مكتبة متنقلة لزيارة الطلاب والطالبات للمكتبة ثناء المهرجان في فرعيها: خريص والمربع، ودورة قرائية للمرحلة المتوسطة والثانوية وتخصيص مكتبات الطفل بفرع المكتبة بالمربع وخريص لإقامة فعاليات المهرجان لطلاب المرحلة الابتدائية، وتجهيزها بكل ما يلزم من الإمكانات التقنية والأجهزة الحديثة وبث المواد المشوقة والمناسبة من خلال شاشات العرض التي تسعى لتعزيز العلاقة بين الطفل والكتاب وتعزيز ثقته بنفسه لاكتساب العلوم المختلفة . مما يذكر أن البرنامج انطلق منذ العام 1429 هجرية، وأسهم في إيصال المعرفة وتأصيل عادة القراءة لدى أعداد كثيرة من الطلاب والطالبات.