المنتدى العربي يستعرض جهود المملكة لتعزيز التعاون في أمن الطيران

استعرض نائب الرئيس التنفيذي لأمن الطيران محمد بن سعد الفوزان جهود المملكة في سبيل تعزيز التعاون والمشاركة الفاعلة بين الدول العربية في مجال أمن الطيران.
جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح أعمال المنتدى العربي الأول لأمن الطيران، بتنظيم الهيئة العامة للطيران المدني اليوم الأحد، ، بالتعاون مع المنظمة العربية للطيران المدني، وبحضور 120 شخصية من قادة الطيران والأمن ورؤساء الشركات العاملة بالمجال، والمعنيين والمهتمين.
جاء ذلك بالتزامن مع انعقاد مؤتمر مستقبل الطيران الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وتنظمه الهيئة العامة للطيران المدني على مدى 3 أيام، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض.
وأشار الفوزان إلى أن المنتدى سيتناول مواضيع تحمل الكثير من الجوانب المهمة التي تخص أمن الطيران، موضحًا أن المنتدى سيكون نواة إقليمية لتبادل المعلومات والخبرات في مجال أمن الطيران المدني.

3 جلسات

وتضمنت أعمال المنتدى عقد 3 جلسات، جاءت الأولى بعنوان “أمن الطيران لأنظمة التنقل الجوي المتقدم”، ناقش المشاركون فيها التشريعات والتهديدات المتعلقه بأمن الطيران للتنقل الجوي المتقدم بالطائرات التي يجري تشغيلها عن بُعد.
فيما استعرضت الجلسة الثانية التي كانت بعنوان “تعزيز الابتكار في مجال أمن الطيران المدني”، إذ أسهم المشاركون في عرض تجارب ابتكارية لدولهم في مجال أمن الطيران.
في حين تناولت الجلسة الثالثة، وهي بعنوان “خصخصة خدمات أمن الطيران”، العديد من التجارب في مجال إسناد الخدمات الأمنية في المطارات للشركات المختصة.
وتضمنت جلسة الابتكار عرضًا حيًا قدمته جامعة الملك عبدالله للعلوم التقنية (كاوست) لاستخدام الروبوت في الاعمال الأمنية والذي جرى تصميمه وتطويره بالجامعة.

تنوع المشاركات

الجدير بالذكر أن المنتدى شهد تنوعًا في المشاركات من دول عربية عديدة، وبلغ عدد المشاركين في الجلسات الحوارية للمنتدى 10 خبراء، يمثلون كلا من: المملكة العربية السعودية، والمملكة المغربية، وقطر، والإمارات، والكويت.
وكذلك المنظمة العربيه للطيران المدني واتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا).
واختتمت أعمال المنتدى بتكريم المشاركين تقديرًا لإثرائهم المنتدى وجلساته الحوارية.