الكشافة.. جهود كبيرة تعكس إيجابية الشباب في خدمة الحجاج

يشارك 96 كشّافًا وقائدًا من الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة مع كشّافة وزارة التعليم في خدمة حجاج بيت الله لموسم حج هذا العام.
وشارك من مكة 64 قائدًا وكشافًا، ومن الليث 16 كشافًا وقائدًا، والقنفذة 16 كشافًا وقائدًا.
وتأتي مشاركة الكشافة للإسهام في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتسهيل أدائهم لمناسك الحج، كما تأتي امتدادًا لجهود وزارة التعليم في تهيئة الطلبة ومنسوبيها للعمل ضمن المجموعات الكشفية والوطنية والمجتمعية، ودعم مشاركتهم بالبرامج والأنشطة الكشفية المتنوعة، وكذلك تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة.

45 كشافًا من تعليم جازان

كما تشارك كشافة الإدارة العامة للتعليم في منطقة جازان في خدمة حجاج بيت الله الحرام في معسكرات الخدمة العامة التي تقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية خلال حج العام الحالي.
وأوضح المدير العام للتعليم بالمنطقة ملهي بن حسن عقدي، أن 45 كشافًا يمثلون مدارس تعليم جازان في هذه المناسبة العظيمة.

96 من كشافة مكة المكرمة يشاركون في خدمة ضيوف الرحمن - واس

وأشار إلى أن مشاركة الكشاف في الحج تُعد من الخدمات المتميزة، وتحمل مدلولات إيجابية لشخصية الشاب السعودي، بما يقدمه الكشاف من خدمات تطوعية لضيوف المملكة من حجاج بيت الله الحرام، وتأكيدًا لروح العمل التطوعي لدى الكشاف وإظهار الصورة المشرفة لأبناء الوطن، وإبراز الدور التربوي للنشاط الكشفي.

المساندة في التنظيم

وأضاف عقدي أن أفراد الكشافة المشاركين في الحج يؤدون أعمال المساندة في التنظيم، وإرشاد التائهين ومساعدة العجزة وكبار السن وتوزيع المياه والمطبوعات الإرشادية والتثقيفية على الحجاج.
وأوضح أن جميع الكشافة التحقوا بالعديد من البرامج والدورات التأهيلية والتدريبية في الإسعافات الأولية والتدريب على برامج المسح والإرشاد وفن التعامل مع الآخرين.