الرياضة خط الدفاع الأول في مواجهة الأمراض المكتسبة – أخبار السعودية

شكرا على قرائتكم خبر الرياضة خط الدفاع الأول في مواجهة الأمراض المكتسبة – أخبار السعودية والان مع تفاصيل هذا الخبر

في وقت تحتفل فيه الأوساط الرياضية بيوم الرياضة العالمي، أكد أستاذ واستشاري غدد الصماء والسكري لدى الأطفال البروفيسور عبدالمعين عيد الأغا لـ«عكاظ»، أن الرياضة بجميع أنواعها وأشكالها تمثل خط الدفاع الأول في مواجهة الأمراض المكتسبة، إذ إن عدم ممارسة الرياضة يمهد مع مرور لاكتساب الوزن الزائد والذي يؤدي تدريجيًا إلى السمنة وتليها المضاعفات المترتبة، ومن أخطرها مقاومة الأنسولين، وفي عدم تصحيح نمط الحياة وممارسة الرياضة فإن قابلية فرص إصابة الفرد بالسكري النمط الثاني تكون كبيرة جدًا.

وقال إن رياضة المشي أيضًا تعتبر مفيدة جدًا لجميع أفراد المجتمع، فالمشي لمدة نصف ساعة يوميًا أو أكثر يعتبر من أفضل الطرق البسيطة والسهلة للحفاظ على صحة وسلامة الجسم، وهناك فوائد عديدة لرياضة المشي، أهمها: الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، تقوية العظام والعضلات والمفاصل، تقليل دهون الجسم وحرق السعرات الحرارية، وبالتالي المساهمة في إنقاص الوزن، وخصوصا خلال ممارسة المشي السريع، كما يحمي من خطر الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، ومنها أمراض القلب والشرايين، ومرض السكري من النوع الثاني، وبعض أنواع السرطان، وهشاشة العظام، والتهاب المفاصل. كما أكدت الدراسات أن المشي السريع بانتظام وعلى المدى الطويل يعتبر وسيلة مثالية لتحسين كثافة المعادن في العظام، كما أن المشي مهم لأنه يقلل من تأثير خشونة الركبة على وظيفة وحركة المفصل، كما يعمل على تنشيط ضخ الدم من القلب، ويساعد على تقليل وزن المريض، وبالتالي يقلل من الأحمال الواقعة على المفصل.

وبين البروفيسور الأغا أن ممارسة الرياضة تحَسّن المزاج وتسمح للدماغ بإفراز هرمون الإندورفين بشكل طبيعي؛ وبالتالي إزالة الضغوط واستبدالها بالتفكير الهادئ لتصفية العقل وجعل أفكارنا أكثر تنظيمًا وإيجابية، كما تقلل من هرمون التوتر(الكورتيزول) وضغط الدم، وتزيد الشعور بالرفاهية، فالأشخاص الذين يواظبون على ممارسة رياضة المشي بانتظام بمعدل 150 دقيقة أسبوعيًا يكونون أقل عرضة للإصابة بالأمراض، كما أن الرياضة تعتبر من أكثر أنواع الرياضات التي تساعد على فقدان الوزن الزائد.

ونصح الأغا أفراد المجتمع بالحرص على الأكل الصحي والحددمن الوجبات السريعة، وتناول الفواكه الطازجة والخضراوات الورقية التي تعد مصدرا جيدا للكالسيوم وتحتوي أيضا على الفيتامينات والمعادن الضرورية التي تساعد على امتصاص الكالسيوم، وممارسة الرياضة بشكل يومي، فذلك يساهم بشكل كبير في تقوية صحة العظام، والتقليل من تناول اللحوم الحمراء لأنها تحتوي على الفسفور الذي يحتاج إلى كميات من الكالسيوم ليوازيه في الدم، وهذا الأمر يساهم بشكل كبير في ضعف صحة العظام، والإقلاع عن التدخين لأنه يضعف صحة العظام ويتسبب في سحب الكالسيوم بالدم والحرص على النوم الصحي.