الجامعة العربية تؤكد ضرورة الاستجابة الإنسانية الطارئة للأسر الفلسطينية

أكدت جامعة الدول العربية، ضرورة توفير الاستجابة الإنسانية الطارئة للأسر الفلسطينية في قطاع غزة، وتوفير الحماية الكاملة لها جراء العدوان الإسرائيلي غير المسبوق ضد الشعب الفلسطيني في القطاع، الذي يعد جريمة إبادة بحقهم.
وشددت الأمانة العامة للجامعة، في بيان لها اليوم، بمناسبة “اليوم الدولي للأسرة”، على أهمية دور الأسر كونها وحدة أساسية في المجتمع، وخصوصًا دورها الحيوي في التصدي لتحديات التغير المناخي وبناء مستقبل مستدام للأجيال القادمة، داعية فئات المجتمع كافة، إلى دعم الأسر وتمكينها من تحقيق دورها الفعّال في التصدي للتحديات المناخية، من خلال تعزيز التعاون بين مختلف الجهات المعنية وتوفير الموارد اللازمة لتنفيذ المبادرات الداعمة لهذا الغرض.
ولفت البيان الانتباه إلى أن الجامعة العربية تعمل – كجزء من الاستعدادات للاحتفال بالذكرى الثلاثين لليوم الدولي للأسرة – على عقد فعاليات هذا العام لتبادل المعرفة حول التقدم المحرز فيما يتعلق بالاتجاهات الكبرى التي حددتها الأمم المتحدة المتعلقة بالأسرة، بما في ذلك (الأسرة والتغير التكنولوجي، والأسرة والتغير الديمغرافي، والأسرة والتمدن العمراني والهجرة، والأسرة والتغيرات المناخية).