التزام 500 منشأة وموقع بالمدينة المنورة بمعايير الجودة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشف المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي عن التزام أكثر من 500 منشأة وموقع للزيارة بالمدينة المنورة بمعايير الجودة.
ويأتي هذا من حيث تأثيرها على البيئة، قبل وأثناء توافد قوافل الحجاج لزيارة الحرم النبوي بعد انتهاء مناسكهم لحج 1445 هجري.

المشاريع الإنشائية ‏الكبرى

مدير فرع المركز بالمدينة المنورة المهندس عمر بن محمد طه، أوضح أن الرقابة البيئية استبقت وصول الزوار من ضيوف الرحمن إلى المدينة.
وبينت أنها مستمرة على مدار الساعة على جميع الأنشطة التي تقع على طريق الحاج وفي مناطق ‏وجوده عند المسجد النبوي الشريف والمساجد الأخرى مثل مسجد قباء والميقات، ‏وموقعة غزوة أحد ومسجد الفتح.
هذا بالإضافة لباقي الأنشطة ‏التنموية والبعثات الطبية ومراكز الإعاشة والمشاريع الإنشائية ‏الكبرى وجميع طرق الحاج من وإلى مداخل المدينة المنورة ومنافذها البرية ‏من طرق برية سريعة، ومن ضمنها محطة قطار الحرمين.

استقبال البلاغات البيئية

ونوه بأن الفرق الميدانية تعمل على مدار الساعة عبر استقبال البلاغات البيئية على الرقم 988؛ للتعامل مع حالات التجاوز البيئي أو الطوارئ والحوادث البيئية.

وأوضح أنه يجري ‏التفتيش البيئي من خلال أفضل الممارسات باستخدام تطبيقات متخصصة للتفتيش البيئي وأجهزة رصد محمولة، مرتبطة بقاعدة بيانات يتم تحليلها ومراقبة مؤشراتها عبر وحدة الرصد المركزية.
ولفت إلى أن الرقابة البيئية تشمل جمع العينات من الأوساط البيئية المتأثرة والمشتبه بتأثرها جراء المخالفات أو ‏لدواعي التحقق من سلامة الوسط البيئي.
ويأتي هذا لضمان معرفة سلوك وانتقال أي ملوثات لأماكن وجود الحجاج خلال الموسم.‏

محطات لقياس جودة الهواء

ولفت المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي إلى أن هناك محطات لقياس جودة الهواء ثابتة ومتنقلة في أهم المواقع التي يوجد بها ضيوف الرحمن بالمدينة.
وترصد على مدار الساعة ملوثات الهواء التي تؤثر عليهم بشكل مباشر.
ويتم التعامل مع أي مسبب لتلك الملوثات بشكل سريع عبر رفع تقرير للجهات المعنية لاتخاذ التدابير اللازمة لوقفها.

‫0 تعليق