التجويد ورفع المعروض.. أبرز التحديات

أكد مختصون عقاريون لـ ”اليوم“ أن تجويد العقار والتأكد من تطبيق معايير كود البناء السعودي، بالإضافة إلى رفع المعروض بما يتناسب مع الطلب، من أهم تحديات سوق العقار في المملكة.
وشددوا على أهمية توفير المؤتمرات والمنصات العقارية الموثوقة للحد من الشائعات التي تضر بالسوق ورفع مستوى المعرفة للعاملين في القطاع.
جاء ذلك خلال فعاليات المعرض السعودي للتطوير والتملك العقاري ”سيريدو 2024“ وذلك في مركز جدة للمنتديات والفعاليات بمحافظة جدة؛ بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ذات الاختصاص ونخبة من المطورين العقاريين والجهات التمويلية والخبراء والمختصين في المجال العقاري والاستثماري.

فرص الاستثمار الواعدة

يهدف المعرض إلى تسليط الضوء على فرص الاستثمار الواعدة في السوق العقاري السعودي، وعرض أحدث مشاريع التطوير العقاري، وتعزيز التعاون بين مختلف مكونات القطاع العقاري، ونشر الوعي والمعرفة بأهمية الاستثمار العقاري.
أوضح المهتم بالشأن العقاري، سلطان الأحمدي، أن الاهتمام بتجويد العقار وفحص جودته نشاط جديد في السوق العقاري، وتكمن أهميته في التأكد من تطبيق معايير كود البناء السعودي.

98

سلطان الاحمدي

وأضاف أن هناك شركات مرخصة للمواصفات والجودة تبحث عن معايير الجودة في العقارات وتُظهر البيانات الصحيحة في جودة العقار، وبيّن أن الهاجس الدائم عند باحث العقار هو الجودة، والمملكة العربية السعودية مهتمة اليوم بإيجاد معايير الجودة والتأكد من التزام المطورين بها.

نمو متزايد في العقارات

فيما قال المهتم العقاري، مالك الجهني، إن التطوير العقاري وسوق العقار في نمو متزايد، خصوصاً في جدة بظل تطوير الأحياء. وأشار إلى أن المطورين سيواجهون تحدياً كبيراً في الاستجابة لارتفاع الطلب وتوفير المعروض بنمو يوازي حجم الطلب.

102

مالك الجهني

أكد المختص في تنظيم المعارض، عبدالرحمن الزهراني، أن توفير المؤتمرات والمنصات العقارية الموثوقة يُسهم في الحد من الشائعات التي تضر بالسوق ويرفع مستوى المعرفة للعاملين في القطاع العقاري.
وأوضح أن ذلك يتم من خلال عقد ورش عمل حوارية وتبادل الخبرات بين العاملين في القطاع، ونقل أفضل الممارسات والتجارب في مجال التطوير العقاري، وتعزيز التحول الرقمي، وسبل تفعيل الشراكات المحلية والدولية للارتقاء بالقطاع.

97

عبدالرحمن الزهراني

وأضاف الزهراني أن توفير هذه المنصات يُحقق تنافساً لعرض منتجات التطوير العقاري، الذي يعد من القطاعات الواعدة وذات المردود الكبير على التنمية الوطنية. كما أنها تُشكل بيئة لعقد المزيد من الشراكات واستشراف الفرص الواعدة في هذا المجال.