الأمم المتحدة: مستعدون لدعم الجابون للعودة إلى الحكم المدني | عربي ودولي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


أبلغ ممثل للأمم المتحدة عبدو أباري، القائد العسكري للجابون الجنرال بريس أوليجي نجيما أن مؤسسات المنظمة الدولية على استعداد لدعم البلاد في المرحلة الانتقالية للعودة إلى النظام الدستوري بعد انقلاب أنهى حكم عائلة بونجو الذي استمر 56 عاما.

والتقى أباري، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى مع، نجيما في ليبرفيل، أمس الأربعاء، وأخبره أن الأمم المتحدة ستساعد البلاد مع دخولها مرحلة جديدة، وفقا لوكالة رويترز.

وقال بعد الاجتماع في تصريحات بثتها قناة “الجابون 24” التلفزيونية: “بمجرد أن نعرف خارطة الطريق والجدول الزمني وبمجرد تعيين الحكومة، ستجري وكالاتنا المختلفة الاتصالات اللازمة وستواصل دعم الجابون”.

واستولى ضباط بالجيش على السلطة، في 30 أغسطس الماضي، وألغوا نتيجة الانتخابات بعد دقائق من إعلان فوز الرئيس علي بونجو، وهي نتيجة قالوا إنها تفتقر إلى المصداقية، وكان بونجو تولى السلطة في عام 2009 خلفا لوالده عمر بونجو الذي حكم البلاد لمدة 42 عاما.

وأدى الجنرال بريس أوليجي نجيما، في 4 سبتمبر الجاري، اليمين رئيسا مؤقتا للبلاد وتعهد بإجراء انتخابات حرة ونزيهة لكنه لم يقدم جدولا زمنيا لها.

‫0 تعليق