اعتماد 328 مطبخ إعاشة للعمل في موسم حج 45

اعتمدت أمانة العاصمة المقدسة عدداً من شركات متعهدي الإعاشة والمطابخ ذات الإمكانيات العالية، للعمل خلال موسم حج 1445ه، وذلك بعد استيفاء المتطلبات واستكمال الإجراءات التي تخول أصحاب تلك المنشآت تقديم خدمات الإعاشة والتموين خلال الموسم.
وقامت وكالة البلديات ممثلة في الإدارة العامة للتراخيص وسلامة الغذاء وإدارة خدمات الإعاشة بتأهيل واعتماد (328) من الشركات والمؤسسات وأصحاب المطابخ المتخصصين في التموين والإعاشة، وبطاقة استيعابية تصل إلى نحو (7,618,780) حاج، بمكة المكرمة، و(5,065,000) حاج في المشاعر المقدسة، وذلك في إطار الاستعدادات لموسم الحج وبهدف تقديم خدمات مميزة في مجال الغذاء وبجودة عالية.

خطة رقابية

ووضعت الأمانة خطة رقابية لمتابعة تلك المطابخ خلال الموسم والتأكد من أدائها بجودة عالية واستمرارية استيفائها للاشتراطات، حيث تقوم الفرق الرقابية بالجولات الميدانية المستمرة للكشف على منشآت الإعاشة المؤهلة وسحب وتحليل العينات الغذائية بواسطة أجهزة الكشف السريع للتأكد من صلاحية المواد المستخدمة كزيوت القلي ومواد النظافة وسلامة الأدوات المستخدمة والإشراف على تثقيف وتوعية العاملين في تلك المنشآت.
وجهزت الأمانة عدد من المختبرات المركزية والمتنقلة، والتي تعمل بتقنيات عالية بواسطة كوادر وطنية متخصصة لفحص عينات الغذاء المتداولة بالأسواق والمطاعم بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والتأكد من سلامتها وصلاحيتها، وتصل طاقتها التشغيلية الى أكثر من (700) عينة في اليوم الواحد.

منع السلطة المقطعة

كانت الأمانة قد أكدت على أصحاب المطابخ ومتعهدي الاعاشة بمنع السلطات المقطعة والمحضرة يدويًا داخل مطبخ الإعاشة واستبدالها بتقديم الثمرة بالحجم الكامل وذلك بعد غسلها وتعقيمها، وكذلك منع تحضير المقبلات والصوصات بصورة يدوية واستبدالها بالمقبلات المصنعة التي تحمل بطاقة غذائية ومحضرة في المصانع.
أتي ذلك لحرص الأمانة على تقديم وجبات الإعاشة لضيوف الرحمن بالطرق الصحية الآمنة، ووفق أعلى معايير الجودة في تطبيق شروط سلامة التغذية، وبما يتوافق مع متطلبات ومعايير المنظمات العالمية.