ارتكب مخالفات جسيمة.. “الصحة” تغلق مجمعًا طبيًا خاصًا بالأحساء

أغلقت وزارة الصحة مجمعًا طبيًا خاصًا للأسنان في الأحساء “تحفظيًا” حفاظًا على سلامة المرضى، بعد أن رصدت فرق الالتزام بالمديرية مخالفات جسيمة، تتمثل في تمكين ممارسين من أداء أعمال تتجاوز اختصاصهم الطبي، وكذلك السماح لممارسين بالعمل بدون ترخيص مزاولة مهنة.
وأحيل المخالفون إلى الجهات المختصة لإيقاع العقوبات النظامية الرادعة بحقهم، وذلك حرصًا على سلامة المواطنين والمقيمين.

الالتزام بالاشتراطات الصحية

وأهابت “الصحة” إلى ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية الواردة في الأنظمة الصحية، والإجراءات والتدابير الوقائية المتبعة في المملكة.
كما أهابت بعامة المجتمع أخذ الخدمات الصحية من المنشآت والأشخاص المرخصين، مؤكدة أن إشهار الرخص في أماكن تقديم الخدمة حق من حقوق المرضى، والابتعاد عن مدعي الطب والأماكن غير المخصصة لتقديم الخدمات الصحية.

وأن الأنظمة تراعي حقوق الممارسين وحقوق المرضى، والكفيلة بتعزيز سلامة المرضى وحماية الممارسين ومهنة الطب، إذ أكدت المادة الثانية من نظام مزاولة المهن الصحية حظر ممارسة أي مهنة صحية إلا بعد الحصول على ترخيص.
كما ورد في المادة الثالثة عشر من النظام نفسه حظر الكشف على المرضى في غير الأماكن المخصصة لذلك.
كذلك ورد في المادة العاشرة الحظر على الممارس الصحي من الإعلان عن نفسه، والدعاية لشخصه مباشرة أو بالوساطة.

جولات رقابية دورية

وتجري فرق الالتزام بوزارة الصحة جولات رقابية وتفتيشية دورية، وتتابع ما يُنشر في المنصات الاجتماعية المتنوعة، للحفاظ على سلامة المرضى وعلى الصحة العامة، وصون شرف مهنة الطب.