أمير الشرقية يفتتح «معرض برنامج آمن للتوعية بالأمن السيبراني» في محطته السادسة

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم الأحد معرض برنامج آمن للتوعية بالأمن السيبراني في محطته السادسة بالمنطقة الشرقية، المُنفّذ ضمن البرنامج الوطني للتوعية بالأمن السيبراني الذي يُعد إحدى المبادرات الإستراتيجية التي أطلقتها الهيئة الوطنية للأمن السيبراني على المستوى الوطني، وتنفذ أولى مساراته بالتعاون مع وزارة التعليم وبرعاية شركة (سابك)، وذلك بحضور عدد من المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص في المنطقة.
وأشاد سمو أمير المنطقة الشرقية بالدعم الكبير من القيادة ” رعاها الله ” لتطوير الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني ، منوهاً بأهمية البرامج التوعوية بالأمن السيبراني التي من شأنها الإسهام في تعزيز أمن الفضاء السيبراني في المملكة ، ورفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني لدى مختلف شرائح المجتمع، مشيداً سموه بالجهود الوطنية الرامية إلى مواجهة المخاطر السيبرانية المتجددة، بما يسهم في تحقيق الازدهار ودعم المسيرة التنموية والاقتصادية التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات، لافتاً إلى أهمية الحفاظ على المقدرات والمكتسبات الوطنية وحماية المصالح الحيوية في ظل القيادة الرشيدة وتوجيهاتها السديدة.
ويهدف المعرض الذي يستقبل زواره من أهالي المنطقة حتى يوم الجمعة المقبل، إلى تعزيز قيم المحافظة على الأمن الوطني، ورفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني لدى مختلف شرائح المجتمع في المملكة، واستعراض أفضل الممارسات في حماية المجتمع من المخاطر السيبرانية، ويضم 4 أجنحة تفاعلية متنوعة لإثراء تجربة الزوار، حيث يستعرض جناحه الأول المخصص لأولياء الأمور عدداً من الأنشطة منها محاكاة لاختراق البيت الذكي، وكيفية استعمال وتفعيل الرقابة الأبوية، ويقدم جلسات إرشادية وتوصيات سيبرانية لأولياء الأمور، فيما يختص الجناح الثاني للشباب بتقديم محاضرات توعوية وإجراء محاكاة للهجمات السيبرانية بأساليب تفاعلية، والتعريف بطرق التصيد الهاتفي، ويضم الجناح الثالث منطقة للأطفال يتم من خلالها محاكاة التصفح الآمن للإنترنت، والتعرّف على المصطلحات السيبرانية، وألعاب افتراضية متنوعة، بينما يختص الجناح الرابع بقياس مستوى الوعي بالأمن السيبراني لزوار المعرض ومرتاديه.
ويُعد معرض برنامج «آمن» أحد المستهدفات المتعددة للبرنامج الوطني للتوعية بالأمن السيبراني، وامتداداً للمبادرات الإستراتيجية التي تنفذها الهيئة الوطنية للأمن السيبراني على المستوى الوطني من أجل رفع مستوى الوعي بالأمن السيبراني لدى كافة شرائح المجتمع بما يُسهم في الوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق يمكّن النمو والازدهار.