أمريكا ستعجل بإرسال أسلحة إلى الخطوط الأمامية في أوكرانيا

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة سترسل على وجه السرعة ذخيرة وأسلحة إلى الخطوط الأمامية في أوكرانيا التي تواجه في الآونة الأخيرة انتكاسات في حربها مع روسيا.
وطالبت كييف بالحصول سريعًا على قذائف مدفعية وأنظمة دفاع جوي للتصدي للتقدم الروسي الذي يرهق الجيش الأوكراني الذي يعاني نقص الجنود والسلاح.
وكثفت القوات الروسية أيضا هجماتها على البنية التحتية للطاقة الأوكرانية في الأسابيع القليلة الماضية خلف خطوط غزوها الشامل المستمر منذ 26 شهرًا.

مليارا دولار إضافية

وقال بلينكن أمس الأربعاء في أثناء زيارة لأوكرانيا: “نعجل بإرسال الذخيرة والعربات المدرعة والصواريخ والدفاعات الجوية إلى الخطوط الأمامية لحماية الجنود والمدنيين”.
وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك في كييف مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا، إن الولايات المتحدة ستقدم لأوكرانيا ملياري دولار من التمويل العسكري الأجنبي.

وتابع: “سنقدم ملياري دولار إضافية من التمويل العسكري الأجنبي لأوكرانيا، جمعنا هذا في صندوق مشروع دفاعي هو الأول من نوعه”.
وأوضح أن الصندوق سيوفر الأسلحة لأوكرانيا ويستثمر في قاعدتها الصناعية الدفاعية، ويمول شراء المعدات العسكرية من دول أخرى.

قانون التمويل التكميلي

وقال مسؤول أمريكي إن 1.6 مليار دولار من الملياري دولار خصصها مشروع قانون التمويل التكميلي الذي وقعه الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر الماضي، وهناك 400 مليون دولار متبقية من أموال التمويل العسكري الأجنبي الحالية لم تُخصص بعد.
وبلينكن هو أكبر مسؤول أمريكي يزور أوكرانيا منذ وافق الكونجرس الأمريكي على حزمة مساعدات طال انتظارها بقيمة 61 مليار دولار الشهر الماضي.
وقال بلينكن: “سنواصل دعم أوكرانيا بالمعدات التي تحتاجها لتنجح وتنتصر”.