ألمانيا تطالب بإصلاح الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في ضوء التحولات العالمية | عربي ودولي


طالبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، بإصلاح الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية، في ضوء تحولات القوى العالمية.

وقالت بيربوك – في كلمتها خلال أعمال مؤتمر “رؤساء البعثات الدبلوماسية الألمانية في الخارج” اليوم – إن ألمانيا تعتزم إعادة التفكير في التعاون العالمي على الصعيد الدولي، موضحة أن بلادها ستظهر كلاعب في فريق يعرف نقاط قوته ويتيح الفرصة لنقاط القوة لدى شركائه لتلعب دورها.

وأضافت أن آخر إصلاح في مجلس الأمن الدولي جرى قبل 60 عاما، مشيرة إلى أن تلك الفترة لم تشهد فقط إعادة توحيد شطري ألمانيا وحسب بل إن نحو 60 دولة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا أخذت طريقها نحو الاستقلال خلال تلك الفترة.

وأردفت: “هذه الدول تطالب عن حق بالمشاركة وبمقعد مناسب على الطاولة”.

ورأت بيربوك، أن الشيء نفسه ينطبق على المؤسسات المالية الدولية والهيئات الصحية وصياغات مثل مجموعة العشرين للاقتصادات الرائدة التي سينضم إليها الاتحاد الأفريقي على سبيل المثال كعضو دائم.

وطالبت بيربوك، بتحسين الأدوات الدولية إذا كنا نريد أن نتغلب على التحديات الراهنة.