أفغانستان.. فيضانات جديدة تودي بحياة 18 شخصًا

أعلنت وزارة اللاجئين الأفغانية، اليوم الأحد، أن موجة جديدة من الفيضانات أودت بحياة 18 شخصا وإصابة اثنين آخرين بجروح في ولاية فارياب شمال أفغانستان.
وقالت الوزارة، في بيان، إن الفيضانات أسفرت عن تضرر أو دمار مئات المنازل ونحو 200 هكتار من الأراضي الزراعية وأكثر من 100 متجر وعيادة صحية وماشية.
وتفاقم الفيضانات الجديدة الأزمة الإنسانية الشديدة بالفعل في أفغانستان، مما يزيد من الخسائر الناجمة عن العديد من الكوارث الطبيعية خلال السنوات الماضية.

فيضان إقليم بغلان

وأكدت السلطات في إقليم جور بوسط أفغانستان أمس السبت عن مقتل 50 شخصا على الأقل جراء الفيضانات، حيث وقعت أضرار واسعة النطاق وتم إغلاق طرق.
وأثيرت مخاوف مماثلة في إقليم بدخشان، إذ تسد مياه الفيضانات طريقا رئيسيا، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ضرب فيضان مدمر إقليم بغلان شمالي أفغانستان، مما أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص.
ويذكر أن الظواهر المناخية الشديدة مثل الفيضانات والجفاف في تزايد في أفغانستان. ويلقي الخبراء باللوم على أزمة المناخ في حدوث مثل هذه الظواهر.