هل تتوقف مفاوضات الهدنة مع إسرائيل بعد استهداف أبناء وأحفاد “هنيه”.. خبير يوضح

شكرا على قرائتكم خبر عن هل تتوقف مفاوضات الهدنة مع إسرائيل بعد استهداف أبناء وأحفاد “هنيه”.. خبير يوضح

أكد الدكتور أسامة شعث، المحلل الفلسطيني وأستاذ العلاقات الدولية، إن الاحتلال الإسرائيلي لم يتوقف عن استهداف قيادات المقاومة وحماس واستهداف المدنيين بشكل عام، موضحًا أنه حتى لو كان الشهداء أبناء قائد معين فهم بالأساس مدنيين، واستهداف المدنيين يهدف لتقديم صورة انتصار للاحتلال على المقاومة الفلسطينية والضغط على حماس والمقاومة التي تتفاوض الآن وتتلقي عروض لإظهار إسرائيل أنها المنتصرة وتفرض شروطها.

وأضاف “شعث”، مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح البلد”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، اليوم الخميس، أن أبناء إسماعيل هنية، كأبناء الشعب الفلسطيني كله،  واستشهاد أبناء قادة حماس لن يؤثر على مفاوضاتهم مع إسرائيل.

وتابع، أن حماس تبحث الآن عن أي نقطة التقاء مع إسرائيل للوصول إلى هدنة والتشاور في ملف الإفراج عن الأسرى من خلال المفاوضات الجارية للإفراج عن 40 أسيرا من جنود الاحتلال لدى المقاومة مقابل الإفراج عن المئات من الأسرى الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يستهدف القيادات الفلسطينية وأبناءهم من خلال التكنولوجيا التي تمتلكها إسرائيل ووسائل المراقبة المتطورة التي بحوزتهم.

وأعلنت إسرائيل مقتل 3 من أبناء إسماعيل هنية، و3 من أحفاده في عملية اغتيال قرب مخيم الشاطئ في قطاع غزة خلال الساعات الماضية أثناء استقلالهم سيارة واحدة.