خلاف جديد.. جانتس يسافر واشنطن دون موافقة نتنياهو|تفاصيل

شكرا لكم لقراتكم خبر عن خلاف جديد.. جانتس يسافر واشنطن دون موافقة نتنياهو|تفاصيل والان مع تفاصيل هذا الخبر

أفادت صحيفة “يديعوت احرنوت” العبرية، أنه من المقرر أن يسافر عضو حكومة الحرب الإسرائيلية بيني جانتس، إلى الولايات المتحدة يوم الأحد في رحلة لم يتم تنسيقها مسبقًا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتأتي هذه الزيارة في ظل ازدياد الخلاف داخل حكومة نتنياهو بشأن الحرب في غزة. 

نتنياهو: إسرائيل لديها رئيس وزراء واحد فقط! 

ووفق وسائل إعلام عبرية، فأثارت هذه الزيارة المرتبقة للوزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق إلى واشنطن التوترات معنتنياهو، حيث نقلت وسائل الإعلام العبرية عن شركائه قولهم إن رئيس الوزراء “أوضح للوزير غانتس أن دولة إسرائيل لديها رئيس وزراء واحد فقط”.

وأشارت صحيفة The Times of Israel في تقرير رصده موقع تحيا مصر إن:” الرحلة تم تنظيمها دون موافقة رئيس الوزراء وتتعارض مع اللوائح الحكومية التي تتطلب من كل وزير الحصول على موافقة مسبقة على السفر مع رئيس الوزراء”. 

جانتس – نتنياهو 

هذا ومن المتوقع أن يسافر جانتس إلى لندن قادما من واشنطن، حسبما ذكر موقع يديعوت احرنوت.

بايدن يهدد إسرائيل بخسارة الدعم اذا استمرت حرب غزة

وتأتي زيارته في الوقت الذي تشعر فيه إدارة بايدن بالإحباط المتزايد تجاه نتنياهو وحكومته.

وقال بايدن في وقت سابق من هذا الأسبوع إن إسرائيل ستخسر الدعم الدولي إذا حافظت على “حكومتها المحافظة بشكل لا يصدق”.

وأعلنت الولايات المتحدة إنها عازمة على التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يوقف إطلاق النار مؤقتا في غزة مقابل إطلاق سراح الرهائن والأسرى بين إسرائيل وحماس. 

تقدم في هدنة غزة 

وقال مسؤولون أمريكيون “على دراية” بالمحادثات الجارية لتأمين هدنة مؤقتة واتفاق رهائن بين إسرائيل وحماس لشبكة CNN، إن المناقشات تبدو في طريقها إلى المسار الصحيح بعد هجوم دوار النابلسي الذي أدى إلى مقتل وإصابة المئات من الفلسطينييين.

وكشف المسؤولون الذين لم يتم ذكر أسمائهم إنه لا توجد مؤشرات فورية على أن المحادثات قد خرجت عن مسارها، حتى في الوقت الذي تبدو فيه في طريق مسدود وسط مواقف حماس المتشددة التي وصفها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بـ”الوهمية”.

وتضغط الولايات المتحدة بشدة من أجل التوصل إلى اتفاق، حيث قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت سابق إنه “يأمل” أن يتم التوصل إلى اتفاق بحلول شهر رمضان، مشيراً إلى أن إسرائيل لن تقوم بعملية عسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، التي تأوي أكثر من مليون نازح فروا من عدة مناطق في قطاع غزة إلى المدينة الفلسطينية كملاذ آمن لهم من الحرب المستعرة في غزة.