بعد التحذيرات العالمية.. ماذا لو ضربت عاصفة مغناطيسية الأرض؟

شكرا على متابعتكم خبر عن بعد التحذيرات العالمية.. ماذا لو ضربت عاصفة مغناطيسية الأرض؟

جدل عالمي كبير أثاره التحذير الصادر من مركز التنبؤ بالطقس الفضائي التابع للإدارة الأميريكة للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، من اندلاع عاصفة مغناطيسية قد تضرب الأرض.
وبحسب المركز فإن العاصفة ناتجة عن انفجار البلازما بسبب توهج شمسي يمكن أن يتداخل مع البث اللاسلكي على الأرض.
العاصفة المغناطيسية هي ظاهرة في الغلاف الجوي للأرض تسبب تشويشات في الحقل المغناطيسي للكوكب.
تنشأ هذه العواصف نتيجة لتفاعل الرياح الشمسية المحملة بالجسيمات الشمسية مع الحقل المغناطيسي الأرضي.
تسبب هذه الظاهرة تغيرات في الحقل المغناطيسي للأرض، ويمكن أن تؤثر على الاتصالات اللاسلكية وأنظمة الطاقة، وتزيد من تواجد الأيونات في طبقات الجو العليا مما يؤثر على الاتصالات ويزيد من احتمالية حدوث عواصف جوية. بالإضافة إلى ذلك، تتضمن تأثيرات العواصف المغناطيسية زيادة في جمالية مناطق قطبية مثل الشفق القطبي، بحسب ما ذكره موقع “ناسا”.

التوهج الشمسية سبب رئيسي للعواصف المغناطيسية - مشاع إبداعي

ماذا لو ضربت عاصفة مغناطيسية الأرض؟

العواصف المغناطيسية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الاتصالات، وذلك نتيجة لتغيرات في الحقل المغناطيسي لكوكب الأرض وزيادة الأيونات في طبقات الجو العليا.
تأثيراتها على الاتصالات تشمل:
تشويش على الإشارات اللاسلكية: يمكن للعواصف المغناطيسية أن تتسبب في تشويش على الإشارات اللاسلكية مثل الراديو والتلفزيون والاتصالات الهاتفية اللاسلكية.
تعطل أنظمة الملاحة: قد تؤثر العواصف المغناطيسية على أنظمة الملاحة مثل نظام تحديد المواقع GPS، مما يؤدي إلى انقطاع الخدمة أو تشويش في الإشارات.

العاصفة المغناطيسية يمكنها تعطيل أنظمة الملاحة - رويترز

تأثير على الاتصالات الفضائية: يمكن للعواصف المغناطيسية أن تؤثر على الاتصالات الفضائية مثل الأقمار الصناعية، مما يسبب تشويشًا أو انقطاعًا في الإشارات.
تأثير على شبكات الطاقة: قد تؤثر العواصف المغناطيسية على شبكات الطاقة الكهربائية، مما يسبب اضطرابات في التيار الكهربائي وقد يؤدي إلى انقطاع الكهرباء في بعض الحالات.