المخابرات البريطانية تقول رأيها في مقتل طباخ بوتين من المرجح أن يكون بريجوجين قد توفي قبل تحطم طائرته | عربي ودولي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

درست المخابرات البريطانية الظروف المحيطة بالوفاة المفترضة ليفجيني بريجوجين، زعيم مجموعة “فاجنر” العسكرية الروسية الخاصة، في حادث تحطم طائرة أمس الأول الأربعاء.

وقالت وزارة الدفاع في منشورها اليومي بشأن الحرب على منصة التواصل الاجتماعي إكس: “لا يوجد حتى الآن دليل قاطع على أن بريجوجين كان على متن الطائرة ومن المعروف أنه يمارس إجراءات أمن استثنائية. غير أنه من المحتمل جدا أن يكون قد لقي حتفه بالفعل”.

وجاء في بيان صادر اليوم الجمعة إن وفاة بريجوجين “ربما يكون لها تأثير مزعزع بشدة للاستقرار على جيش فاجنر الخاص”.

وتنشر وزارة الدفاع تحديثا بشأن الحرب يوميا، منذ الغزو الروسي على أوكرانيا في شباط/فبراير 2022 . وتتهم موسكو لندن بشن حملة مضللة.

من جهة أخرى ،أعربت وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاجون” عن اعتقادها بأن بريجوجين، قد قتل في حادث تحطم الطائرة التي كان يستقلهاأول أمس الأربعاء في روسيا.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أكد بشكل غير مباشر وفاة بريجوجين، وذلك بعد يوم من تحطم الطائرة .

وفي تكريم واضح لصديقه المقرب السابق، الذي قام مقاتلوه بدور قتالي حاسم في أوكرانيا، وصف بوتين بريجوجين بأنه “رجل موهوب”، حسبما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.

كان بريجوجين قد قاد تمردا ضد بوتين في في شهر يونيو الماضي ولكن تم احتواؤه من خلال وساطة الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو .

ولم يجر تقديم سبب للحادث المميت، لكن التكهنات انتشرت، خاصة بعد أن تعهد بوتين “بالعقاب الحتمي” ضد قادة التمرد الذين اتهمهم بـ “الخيانة”.

 

‫0 تعليق