لولو هايبرماركت تفتتح فرعها الـ 59 في المملكة والأول في منطقة القصيم بمدينة عنيزة – أخبار السعودية

لولو رائدة تجارة التجزئة في المنطقة تفتتح فرعها الجديد في مدينة عنيزة بمنطقة القصيم بالمملكة العربية السعودية.

وتم الافتتاح الكبير تحت رعاية محافظ عنيزة سعادة الأستاذ عبد الرحمن إبراهيم السليم. وكان في استقباله الإدارة العليا في لولو ممثلة بالمدير الإقليمي في السعودية السيد شهيم محمد. كما حضر الافتتاح أيضاً المدير الإقليمي لمجموعة لولو السعودية، المنطقة الوسطى السيد حاتم مستنصر.

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة لولو الدولية السيد يوسف علي م. أ: «إن افتتاح الفرع الجديد يأتي في إطار التزام مجموعة (لولو) برؤية القيادة السعودية وطاقتها لمستقبل مشرق. أكد أيضاً أن استمرار توسع المجموعة يعد تأكيداً على ثقتها في تقدم المملكة العربية السعودية».

حيث يتميز متجر لولو عنيزة بمساحة 73,700 قدم مربع ويضم مجموعة من الأقسام المتنوعة، يتيح للزبائن سهولة الوصول للمنتجات وتجربة تسوق ممتازة مع 22 منطقة دفع و213 موقف سيارات مخصصاً. صُمم المتجر بطابع حديث يجعل من السهل على المتسوقين التنقل. بالإضافة إلى عدد من الكاونترات الذاتية للدفع لتشجيع سياسة الشركة في منح الأولوية للعملاء الذين يهتمون بالبيئة، وقدمت «لولو» أيضاً خدمة الإيصال الإلكتروني، وفقاً لمبادرتها البيئية التي تسعى لتعزيز التعاملات الخالية من الورق.

كذلك يركز المتجر على الأطعمة الصحية والخيارات المتنوعة من منتجات من أنحاء العالم، ومجموعة واسعة من الأطعمة «خالية من»، وطعام للحيوانات الأليفة، وقسم للمأكولات البحرية يمتد إلى السوشي والسمك المشوي الطازج، ولحوم متميزة، ومجموعة واسعة من المنتجات المستوردة. كما تتوفر مجموعة واسعة من المنتجات الطازجة، من العصائر الطبيعية إلى الخبز والكعك الطازج المخبوز يومياً. وتتوفر تشكيلة عالمية من الفواكه والخضروات الطازجة. بالإضافة إلى ذلك، سيضم المتجر لولو كونيكت (الرقمية والإلكترونيات) وأحدث صيحات الجمال ومستحضرات التجميل الشهيرة مثل BLSH و اي اكسبرس. وتتوفر تشكيلة واسعة من العلامات التجارية الراقية مثل لولو سيليبريت والعلامة التجارية للملابس الحصرية REO.

لولو السعودية للأسواق الكبرى حالياً تشغل 59 فرعاً حول المملكة العربية السعودية، متاجر كبرى، متاجر صغيرة، ميني ماركت ومتاجر داخل المجمعات المغلقة مثل مجمع أرامكو السكني والحرس الوطني، وفي المدن المستقبلية.